23:35 GMT06 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    يستمر الجيش السوري بمقارعة الهجمات التي تنفذها المجموعات المسلحة على نقاطه في درعا، حيث تحاول هذه المجموعات تنفيذ ضغط على قوات الجيش السوري لإجباره على الانسحاب من بعض النقاط الحاكمة، خصوصا في حي "المنشية" الذي مازال يتعرض بشكل شبه يومي لهجمات متكررة مدعومة بالانغماسيين والآليات المفخخة.

    وأكد مصدر عسكري لمراسل "سبوتنيك" أن الطيران الحربي يقوم بتنفيذ غارات جوية على مناطق المسلحين في (طفس وداعل)، تسفر يومياً عن تدمير الآليات المزودة برشاشات، واستطاعت مؤخراً تدمير دبابة تابعه للمسلحين كانوا يقومون بنقلها إلى مناطق الاشتباك قرب حي المنشية، في حين تنفذ القوات البرية هجمات معاكسة مستغلة القوة النارية التي تتمتع بها وخبرة الجنود في هذه المعارك.

    وأضاف المصدر، أن المواقع الاستراتيجية التي يسيطر عليها الجيش السوري  تشكل في ريف درعا حزاما ناريا لا يمكن تجاوزه، فالجبهة هناك خطيرة وتعي القيادة العسكرية أهمية تطويقها والحفاظ عليها ضد أي هجوم محتمل، ولهذا تفشل محاولات المسلحين وتتجه العمليات العسكرية دوماً نحو التقدم واستعادة المواقع.

    وتحدثت صفحات تابعة للمسلحين في درعا عن أن هجماتهم الأخيرة على نقاط الجيش السوري في مدينة درعا  فتحت أبواب جهنم على معظم مناطق المسلحين، فالطيران الروسي والسوري يكاد لا يغادر سماء المنطقة، مستهدفا أي تحرك أو تجمع للآليات.

    ويذكر أن المجموعات المسلحة مع بداية هجماتها تقوم باستهداف الأحياء المدنية في درعا بقذائف الهاون والصواريخ المحلية الصنع.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أخبار سوريا اليوم, التحالف العربي السوري, الجيش السوري, درعا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook