Widgets Magazine
17:36 19 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    خروج المسلحين من حمص باتجاه جرابلس

    خروج المسلحين من حمص والمحافظ الآن يمكن عودة المدنيين إلى عملهم (صور)

    © Sputnik . Nour Molhem
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30

    غادر، اليوم السبت، الدفعة الثالثة من أهالي ومسلحي المعارضة ، بحي الوعر في مدينة حمص وسط سورية، باتجاه الريف الشمالي، ومحافظتي إدلب وحلب شمالي البلاد.

    وقال محافظ حمص طلال البرازي إنّ "الدفعة الثالثة من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم خرجت من حي الوعر، حيث أقلّت 32 حافلة ما بين 1000 و1500 شخص كدفعة ثالثة إلى ريف حمص الشمالي، ومحافظة إدلب، ومنها إلى مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي".

    وأوضح المحافظ في تصريح لمراسل "سبوتنيك" إلى أنّ من بين المرحّلين، حوالى 600 مسلحاً و ذووهم، بالإضافة إلى مدنيين يرغبون بمغادرة الحي، تنفيذاً للاتفاق المبرم بين وفد من أهالي الوعر، والحكومة السورية، برعاية روسية. ورافقت الحافلات قوات روسية، وعناصر من القوات السورية.

    خروج المسلحين من حمص باتجاه جرابلس
    © Sputnik . Nour Molhem
    خروج المسلحين من حمص باتجاه جرابلس

    وأضاف المحافظ "سيتم استكمال خروج دفعات أخرى من المسلحين في الأيام المقبلة، لتصبح حمص خالية من الإرهاب، لافتاً أنّ عدد المقيمين في حي الوعر، يصل إلى 40 ألفا و"سيبقون في الحي لممارسة حياتهم وستتم تسوية وضع من يرغب منهم".

    وأشار البرازي إلى أنه سيتبع خطوة خروج المسلحين، دخول مساعدات إنسانية إلى سكان حي الوعر، ومع خروج الدفعة الثالثة يسمح للموظفين بالخروج من الحي والتوجّه إلى مقار عملهم".

    خروج المسلحين من حمص باتجاه جرابلس
    © Sputnik . Nour Molhem
    خروج المسلحين من حمص باتجاه جرابلس

    وكانت لجنة التفاوض الممثلة للفعاليات العسكرية والمدنية في حي الوعر بحمص، قد وقّعت، منذ أسبوعين، اتفاق هدنة مع الحكومة السورية برعاية روسية، يقضي بوقف العمليات العسكرية على الحي، وإخراج 1500 شخص من مقاتلي الفصائل والمدنيين أسبوعياً، إلى حلب وإدلب، فيما يقوم الراغبون بالبقاء "بتسوية" أوضاعهم مع الحكومة السورية.

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يحبط هجوما لـ"جبهة النصرة" على ريف حمص
    تفجير إرهابي يستهدف حافلة ركاب مدنيين في حمص
    في حمص...جبهة جديدة قابلة للاشتعال في أي لحظة
    الكلمات الدلالية:
    خروج المسلحين, حي الوعر, حمص, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik