09:50 20 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    وقع ممثلون عن قبيلة أولاد سليمان وقبيلة التبو، اتفاق مصالحة في العاصمة الإيطالية روما ينص على ضبط حدود هذا البلد الجنوبية حيث يتكثف نشاط مهربي المهاجرين.

    روما — سبوتنيك

    وأعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، اليوم الأحد، 2 إبريل/ نيسان، أنها رعت المحادثات، مؤكدة الاتفاق على 12 بنداً بعد مفاوضات ماراثونية سرية استمرت 72 ساعة في روما.

    وقال وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، لصحيفة لا ستامبا، أنه "سيتم تشكيل قوة من حرس الحدود الليبيين لمراقبة 5000 كلم من الحدود في جنوب ليبيا"، وأضاف الوزير أن ضمان أمن الحدود الجنوبية الليبية يعني ضمان أمن الحدود الجنوبية الأوروبية.

    وجمع اللقاء في روما حوالي 60 من شيوخ القبائل خصوصاً التبو وأولاد سليمان بحضور ممثلين عن الطوارق، وكذلك ممثل عن حكومة الوفاق الوطني الليبية.

    وتهدف مبادرة الوساطة الإيطالية إلى مكافحة اقتصاد مبني على التهريب يؤدي إلى مئات القتلى في البحر المتوسط وآلاف البائسين الباحثين عن حياة أفضل، والتصدي لصعود الشعبوية في أوروبا، والتهديد الإرهابي في الصحراء، بحسب الوثيقة الختامية للاجتماع التي نشرتها صحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية.

    كما ينص الاتفاق على التعهد باستحداث فرص للتدريب المهني للشباب "لإبعادهم عن وسيلتهم الوحيدة للبقاء، أي حياة الجريمة".

    انظر أيضا:

    السراج: ليبيا تريد تفعيل الحوار مع روسيا في جميع المجالات
    من يقف وراء إفشال الحل السياسي في ليبيا؟
    انقسام سياسي حاد في ليبيا ينذر بتأزم الأوضاع
    توقعات بانفراج سياسي في ليبيا قريبا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار ليبيا, الحدود الليبية, تهريب البشر, المحادثات السياسية, مصالحة, اتفاق, العالم, أوروبا, روما, ايطاليا, افريقيا, بنغازي, طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik