22:55 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 52
    تابعنا عبر

    قالت قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة، اليوم الأحد، إنها صدت هجوما مضادا كبيرا شنه مقاتلو تنظيم "داعش" المتمركزون عند أكبر سد في سوريا وفي بلدة الطبقة المجاورة.

    ويمثل السد هدفا استراتيجيا رئيسيا للحملة العسكرية لعزل مدينة الرقة والسيطرة عليها. وتقع الرقة على بعد 40 كيلومترا شرقا وهي أكبر معقل ل "داعش".

    وقالت قوات سوريا الديمقراطية بحسب "رويترز" إن الإرهابيين هاجموا مواقعها شمال شرقي الطبقة وعند قاعدة جوية جنوبي البلدة التي قتل فيها العشرات منهم. لكن القوات التي تتألف من فصائل كردية وعربية تحرز تقدما بطيئا في قرية شرقي البلدة.

    وقالت جيهان شيخ أحمد المتحدثة باسم قوات سوريا الديمقراطية، التي تمثل وحدات حماية الشعب الكردية، إن الإرهابيين يعززون مقاومتهم كلما اقتربت القوات من محاصرة البلدة والسد.

    وأضافت المتحدثة أن قوات سوريا الديمقراطية التي تصاحبها قوات خاصة أمريكية تحرز تقدما وأن "داعش" التي صارت تواجه صعوبات كبيرة بدأت في شن هجمات مضادة.

    وقبل أسبوعين بدأت قوات سوريا الديمقراطية هجوما للسيطرة على السد والبلدة القريبة منه بعد أن أنزل التحالف بعض مقاتليها جنوب نهر الفرات بالقرب من الطبقة وهو ما أدى لسيطرة هذه القوات على قاعدة جوية.

    وتشن قوات سوريا الديمقراطية حملة متعددة المراحل منذ شهر نوفمبر تشرين الثاني لعزل الرقة بدعم من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة. ونجحت القوات في السيطرة على مناطق شمالي وشرقي المحافظة.

    انظر أيضا:

    بيان: قوات سوريا الديمقراطية تسيطر بالكامل على مطار الطبقة العسكري
    اشتباكات عنيفة بين "قوات سوريا الديمقراطية" وإرهابيي "داعش" شمال الرقة
    مصدر ميداني لـ"سبوتنيك": قوات سوريا الديمقراطية تتقدم نحو سد الفرات
    الكلمات الدلالية:
    قوات سوريا الديمقراطية, سد الفرات, الرقة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook