23:20 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الصومالي، محمد عبد الله فارماجو ، اليوم الخميس ، ان الصومال منطقة حرب، وأجرى سلسلة تغييرات في قيادة الجيش والاستخبارات، وأوعز للجيش بالاستعداد لشن هجوم جديد ضد مسلحي "حركة الشباب" المتطرفة.

    موسكو-سبوتنيك. وأعطى الرئيس الصومالي، المتطرفين فرصة للاستسلام في غضون 60 يوما، معلنا عن "هجوم جديد ضد الجماعات الإرهابية" وذلك وفقا لما ذكرته وكالة اسوشيتد برس.
    وتوعد الرئيس الصومالي بالقضاء على "حركة الشباب" الإسلامية المتشددة التي ترتبط بعلاقات وثيقة مع تنظيم القاعدة الإرهابي المحظور في روسيا والعديد من الدول.
    وتحاول "حركة الشباب" الإسلامية المتشددة، استعادة السيطرة على المدن الكبرى في الصومال بعد أن طردتها القوات الصومالية مع قوات أفريقية أخرى من المدن التي كانت تسيطر عليها ولكن الحركة ما زالت تسيطر على بلدات صغيرة.
    وتدرج الحركة في الولايات المتحدة منذ عام 2008، على لائحة المنظمات الإرهابية.
    ويشهد الصومال حرباً أهلية منذ عام 1991 بعد سقوط نظام الرئيس الأسبق، محمد سياد بري، وتعتبر حركة الشباب الإسلامية المتطرفة أحد الأسباب الرئيسية لتدهو الأوضاع الأمنية في البلاد خلال العقدين الماضيين.

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء الصومال يعلن تشكيلة حكومته الجديدة
    بعد أعوام من السكون...القراصنة يعودون إلى سواحل الصومال
    الصومال.. مقتل 18 في انفجار سيارة مفخخة أمام برلمان مقديشيو
    خلاف حول الزكاة يتسبب بقتل عدد من المشايخ في الصومال
    قتلى وجرحى في عملية جديدة لحركة الشباب في الصومال
    الكلمات الدلالية:
    الصومال, مقاديشو, أفريقيا, الرئيس الصومالي محمد عبد الحي فارمجو, حرب, تنظيم القاعدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook