13:00 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    السفير المغربي لدى روسيا عبد القادر لشهب

    السفير المغربي: مهرجان المغرب في موسكو دليل على ديناميكية العلاقات

    © Sputnik. Ruslan Krivibok
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20231

    أكد السفير المغربي لدى روسيا، عبد القادر لشهب، أن إقامة الدورة الثالثة لمهرجان المغرب بالعاصمة الروسية موسكو، تعكس حيوية العلاقات الثنائية وحرص كلا البلدين الصديقين على تطوير تلك العلاقات في المجالات كافة.

    وقال لشهب، في حديث لـ "سبوتنيك"، "هذه هي الدورة الثالث للمهرجان، فنجاح الدورتين السابقتين كان بمثابة دافع وحافز كبير على الاستمرار، إذ أدخلنا تقريبا 250 منتج إلى السوق الروسي، كما نوعنا في المنتجات، ففي هذه المرحلة اخترنا الملابس والجلود ومواد التجميل ومستحضرات العناية بالبشرة".

    وأضاف لشهب "الآن لدينا 150 منتج موجه للمستهلك الروسي وهذا مهم جدا لأن خيارنا منحصر من المنتج إلى المستهلك مباشرة، بحيث يتعرف المستهلك الروسي على المنتج المغربي".

    ونوه السفير المغربي لدى موسكو بالتعاون المغربي الروسي، مؤكداً أنه "ذا طابع ديناميكي".

    وأردف قائلاً "زيارة صاحب الجلالة في آذار/ مارس 2016 أعطت ديناميكية للعلاقات بين البلدين الصديقين في كل المجالات، لاسيما في مجال الأمن، والفلاحة والصناعة وبطبيعة الحال المنتوجات التي كانت معروفة ".

    وأضاف السفير لشهب "سعنا قاعدة العلاقات المغربية الروسية، ووقعنا 16 اتفاقية خلال زيارة صاحب الجلالة"، معرباً عن تفاؤله بتطور العلاقات الثنائية نحو آفاق أرحب.

    وحضر حفل الافتتاح شخصيات روسية ومغربية رفيعة إلى جانب عدد كبير من سفراء الدول الأجنبية المعتمدين لدى روسيا.

    نعم افتتاح المهرجان كان بحضور شخصيات روسية من بينها مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة موسكو و سفراء عدد من الدول.

    جدير بالذكر أن المركز المغربي لإنعاش الصادرات "مغرب تصدير" يقيم للسنة الثالثة على التوالي مهرجان المغرب في موسكو، الذي تعرض فيه، على مدى أسبوع كامل، منتجات مغربية متنوعة بهدف تعريف المستهلك والشركات الروسية بالمنتجات والثقافة المغربية.

    انظر أيضا:

    حكومة المغرب...صقور بن كيران تلعب مع العثماني
    فتيات المغرب بين "نكاح الفاتحة"...وأزمات "تزويج القاصرات"
    شاهد...أسلحة يمتلكها المغرب ويبقيها سرية
    الكلمات الدلالية:
    مهرجان, عبد القادر لشهب, روسيا, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik