17:25 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    كفريا والفوعة

    ارتفاع عدد ضحايا تفجير حافلات سكان الفوعة وكفريا إلى 118 قتيلاً و224 جريحاً

    © REUTERS/ AMMAR ABDULLAH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    4219432

    أكد مصدر طبي لـ"سبوتنيك" ارتفاع عدد ضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف الحافلات المخصصة لنقل أهالي بلدتي الفوعة وكفريا إلى 118 قتيلاً و224 جريحاً.

    وأفاد المصدر اليوم الأحد أن عدد ضحايا التفجير الانتحاري بالقرب من تجمع الحافلات التي كانت تقل أهالي كفريا والفوعة، في منطقة الراشدين الخامسة جنوب غرب حلب وصل إلى 118 قتيلاً معظمهم من النساء والأطفال وإصابة 224 أخرين، مشيراً إلى أن 34 شخصاً من المصابين بحالة صحية حرجة.

    ودخلت قبل قليل 50 حافلة تقل أهالي كفريا والفوعة إلى حلب بالتزامن مع مغادرة عدد مماثل من الحافلات التي تقل مسلحي مضايا وذويهم إلى منطقة الراشدين جنوب غرب حلب تنفيذاً لاتفاق البلدات الأربع الذي يشمل أخلاء بلدتي مضايا والزبداني بريف دمشق من السلاح والمسلحين بالتزامن مع إخراج عدد من أهالي كفريا والفوعة من ريف إدلب.

    وكانت دفعة من الحافلات التي تقل أهالي بلدتي كفريا والفوعة وصلت قي وقت سابق من هذا المساء إلى منطقة الراموسة جنوب حلب تنفيذاً للاتفاق لتتوجه بعد ذلك إلى مركز جبرين للإيواء حيث وصل إليه إلى الآن حوالي 25 حافلة تقل أكثر من ألفي شخص من أهالي البلدتين.

    وضرب انفجار كبير اليوم، في حي الراشدين بمدينة حلب مكان تجمع الخارجين من بلدتي كفريا والفوعا

    وقام إرهابي كان يقود سيارة مفخخة بتفجير نفسه في منطقة الراشدين، جانب الكازية، في مكان وجود الحافلات التي تقل أهالي بلدتي كفريا والفوعة العالقين هناك.

     

    انظر أيضا:

    إيران: تفجير حلب ورقة ترهيب أخرى يستخدمها الإرهابيون
    الأمم المتحدة تعلن إجلاء 750 شخصا من الفوعة وكفريا في ريف إدلب
    هددوهم بالذبح إن فشلت مفاوضات الفوعة وكفريا
    توجه القافلة الثانية إلى بلدتي الفوعة وكفريا في ريف إدلب
    مسلحو "جبهة فتح الشام" يوافقون على إجلاء الجرحى من بلدتي الفوعة وكفريا
    اعتصام من أجل فك الحصار عن الفوعة وكفريا وإنقاذ المدنيين فيهما (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأمن في سوريا, أخبار سوريا, تفجير الراشدين, المعارضة السورية المسلحة, الحكومة السورية, ريف حلب, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik