09:00 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    تونس

    تونس: فشل الحكومة وتفاقم الأزمة الاقتصادية

    © flickr.com/ Cernavoda
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 27821

    انتقد محلل سياسي تونسي بارز، ما اعتبره عدم قدرة رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، على إعطاء الشعب جرعة من الأمل لمواجهة الأزمة الاقتصادية التي يعانيها.

    تونس- سبوتنيك. وقال المحلل السياسي، شاكر بوعجيلة، لـ"سبوتنيك"، "الشاهد لم يتمكن، خلال مقابلة متلفزة بثت مساء أمس الأحد، من إعطاء صورة تعطي جرعة من الأمل لهذا الشعب.. كانت ردوده مجرد أجوبة ميكانيكية لأسئلة متناثرة تقفز من موضوع إلى آخر، ولم يعط رؤية حقيقية لملفات التونسيين الحارقة مثل الفساد والبطالة والارهاب".
    واعتبر بوعجيلة أن "هكذا تصريحات لم ترتق إلى متطلبات المرحلة الراهنة قائلا "الحديث عن نسب نمو دنيا وتدفق السياح وعقد الكرامة لحل أوضاع مأزومة موروثة تتعمق في ظل عجز الجميع منذ 2011 عن إدارة المرحلة، يؤشر على عجز في طرح حلول تعي حاجيات التونسيين تعطيهم الأمل في حاضرهم والحلم لمستقبلهم بالتنمية والتشغيل".
    كان رئيس الوزراء التونسي قد اعترف، في مقابلة تليفزيونية بثت مساء أمس عبر القناة الأولى في التليفزيون الرسمي وقناة الحوار التونسي وإذاعة موزاييك، بوجود "مافيا فساد" داخل أجهزة الدولة. وقال "هذا ما حذرت من تداعياتها هيئة مكافحة الفساد في وقت سابق".

    رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد
    © REUTERS/
    رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد

    واتهم الشاهد بعض الأطراف السياسية، دون أن يذكرها، بـ "الوقوف وراء الاحتجاجات الاجتماعية التي اجتاحت عدة محافظات في الأيام الأخيرة للمطالبة بالتشغيل"، مجددا تعهد الحكومة التونسية بحل المعضلات الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها البلاد، من خلال ما أعدته من برامج تنموية قابلة للتحقيق لفائدة مختلف الجهات.
    كما اعتبر الشاهد أن "الاحتجاجات في البلدان الديمقراطية هو أمر طبيعي وحق دستوري".
    وحمل رئيس الحكومة التونسية، الحكومات السابقة مسؤولية ما وصفه بـ "الاحتقان الاجتماعي" الذي تعيشه مناطق عدة في البلاد، مبينا أن احتجاجات الأهالي "جاءت نتيجة وعود سابقة غير جدية وغير مسؤولة، أطلقتها هذه الحكومات لصالح سكان هذه المناطق".
    وتعهد الشاهد بتحقيق نسبة نمو تصل ال 2.5 بالمئة، ما من شأنه أن يسهم في إعادة بعث الاقتصاد التونسي وزيادة فرص التوظيف.
    يذكر أن مناطق عدة في الجنوب التونسي خاصة بن قردان والكاف وتطاوين، شهدت احتجاجات واسعة، خلال الأسابيع القليلة الأخيرة، للمطالبة بتوفير فرص عمل والتنمية وحل مشاكل الصحة والخدمات.

    انظر أيضا:

    الحرباوي: تونس مع الدولة السورية
    ألمانيا ترسل طائرة على متنها طالبو لجوء مرفوضين إلى تونس
    ملهى ليلي في تونس يمزج الآذان بالموسيقى والسلطات تغلقه...(فيديو)
    الأردن ثاني أكبر مصدر لـ"داعش" بعد تونس
    التزامات مع تركيا وقطر وراء إقصاء "النهضة" في تونس
    احتجاجات ومواجهة بين نقابة القضاة والحكومة في تونس
    الكلمات الدلالية:
    الشعب التونسي, رئيس الحكومة التونسية, يوسف الشاهد, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik