02:22 21 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    القوات السورية في ريف حماة

    شاهد...ماذا حل بأبرز معاقل المسلحين في ريف حماة

    © Sputnik . morad saeed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31

    شكلت إنجازات الجيش السوري الأخيرة صفعة قوية للمشروع المسلح الذي يهدف لتحويل كامل ريف حماة لمنطقة عسكرية بعيداً عن المدنيين، وضمه لمدينة إدلب التي تشهد التواجد الأكبر للمجموعات الإرهابية على اختلاف مسمياتها.

    ويعتبر سقوط بلدة طيبة الإمام بداية مرحلة جديدة من العمل العسكري السوري في ريف حماة الشمالي، فهي بوابة لمناطق واسعة وهي خزان كبير للمسلحين الذين يعتبرون الحفاظ عليها واجب وخسارتها كارثة كبيرة لهم، قد تعطي الجيش السوري مفتاح التقدم البري نحو مزيد من المواقع الاستراتيجية والهامة في العمق.


    الجيش السوري في ريف حماة
    © Sputnik . MORAD SAEED
    الجيش السوري في ريف حماة

    وقال مصدر عسكري برتبة عقيد لمراسل "سبوتنيك"، إن عمليات الجيش السوري والحلفاء المتتالية أسفرت عن السيطرة على بلدة "طيبة الإمام" في الشمال الحموي، نتيجة غزارة الضربات النارية التمهيدية والهجمات البرية التي لم تتوقف، وتكللت باستعادة البلدة وتخليصها من الوجود المسلح الذي لجأ إلى تفخيخ المنازل وتفجيرها.

    وأضاف المصدر أن وحدات الجيش السوري تقدمت إلى البلدة عبر بلدتي صوران ومعردس، فهي سيطرت عليهما قبل أيام وسرعان ما ثبتت قواعدها النارية وأقامت الخطوط الدفاعية وبدأت باستهداف بلدة "طيبة الإمام" المتاخمة ومن ثم دفعت بمجموعات قتالية من محورين، مما أدى لهروب عدد كبير من المسلحين والقضاء على من تبقى منهم، إضافة لتدمير عربات وسيارات محملة بأسلحة رشاشة.

    يذكر أن الجيش السوري يستمر في عملياته العسكرية في ريف حماة الشمالي، وهو يستغل حالة الضياع والتشتت بين صفوف المسلحين فوحداته المقاتلة أضحت على أبواب بلدة اللطامنة.

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يدحر "النصرة" من حلفايا في ريف حماة الشمالي
    بالفيديو ...التلال تمنح الجيش السوري مزيد من التقدم في ريف حماة
    الجيش السوري يقضي على 2308 إرهابيا في معركة ريف حماة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أخبار الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik