04:00 20 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    تونس

    نائب تونسي يكشف حقيقة ما جري في "سيدي بوزيد"

    © AP Photo/ Aimen Zine
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 33762

    قال محمد الراشدي، عضو البرلمان عن نداء تونس، أن ما جرى في "سيدي بوزيد"، هو عملية أمنية نفذتها الداخلية ضد عدد من العناصر الإرهابية في المدينة.

    وأضاف الراشدي، في تصريح لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد، 30 أبريل/ نيسان 2017، أن مجموعة من الإرهابيين نزلو من الجبال المجاورة وأقاموا في حي شعبي، وتم اكتشافهم من جانب المواطنين، والذين قاموا على بإبلاغ الجهات الأمنية منذ الأمس، وتدخلت الجهات الأمنية فقام أحد الإرهابيين بتفجير نفسه وقتل آخر وتم القبض على الثالث وتجرى مطاردات للقبض على الرابع، وفقاً لآخر المعلومات المتوفرة حتى الآن.

    وأوضح الراشدي، أن كل الجهات الغربية في تونس عدا الجهات الشرقية التي يحدها البحر، كانت تشكو من التهميش منذ سنوات، والحكومة الحالية ليست مسئولة عن تلك التراكمات القديمة والتي طفت على السطح بعد الثورة، حيث امتلك المواطن حرية التعبير عن مشاكله السياسية والاجتماعية، والحكومة الحالية لا تدخر جهداً لحل تلك المشاكل.

    وأشار الراشدي، إلى أن حكومة الوحدة الوطنية قد وضعت خطة تنموية لتلك المحافظات 2017/2020، وستتم العناية بالجهات الداخلية بصفة عامة من بينها "سيدي بوزيد والجفرين وباقي المحافظات الشمالية والجنوبية"، كل تلك المناطق لها برامج طموحة وطموحة جداً، وقد بذلت الحكومة السابقة والحالية مجهودات كبيرة لتحقيق الأمن والاستقرار ومواجهة الإرهاب، وها هى تتجة نحو التنمية الاقتصادية، وتنمية المجتمع، وهناك محاولات لضرب الغقتصاد التونسي كما حدث من قبل في سوسة وغيرها.

    انظر أيضا:

    الاحتجاجات جنوب تونس تثير مخاوف أمنية
    برلماني: أطراف سياسية تسعى لتمكين الإرهابيين في جنوب تونس
    حافظ قايد السبسي: حزب الأغلبية لا يسيطر على الحكومة في تونس...واختلف مع والدي
    ترجمان: الإرهابيون يبتزون تونس بملف الأطفال المحتجزين في ليبيا
    تونس تتلقى "قبلة الحياة" الثانية من صندوق النقد
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار تونس, أخبار, سيدي بوزيد, تونس, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik