17:11 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    مع تقدم وتطور عمليات "محمد رسول الله" التكميلية، التي تشنها قوات الحشد الشعبي العراقية، على محور شمال غرب قضاء الحضر، في جنوب مدينة الموصل، بمحافظة نينوى العراقية، حققت القوات انتصارات جديدة ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وقال مصدر عسكري مطلع، في إعلام "الحشد الشعبي"، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين، إن القوات انطلقت، منذ أمس، في عملية تكميلية، لاستكمال أهدافها وتعزيز دفاعات الحشد الشعبي في قطاع شمال غرب ، بعد تحرير القضاء من سيطرة "داعش".

    وأضاف المصدر العسكري، الذ تحفظ على نشر اسمه، أن الألوية المشاركة في العمليات التكميلية، هي اللواء 13  واللواء 14، وفرقة "الإمام علي بن أبي طالب"، ولواء "العتبة العلوية"، مدعومين بطائرات من سلاح الجو العراقي.

    وتابع المصدر العسكري "انطلقت الألوية المشاركة في العمليات التكميلية، من قرية الحجف، وتحركت على ثلاثة محاور، واستهدفت قرى (تويمين، بوثة مشيرفة، ام الشطن)، الواقعية على مسافة 7 كم الى الغرب من قرية الحجف.

    ولفت المصدر إلى أن قوات الحشد الشعبي تمكنت من تم تحرير عدة قرى، هي أم شراك، وتويمين، وبوثة ومشيرفة، وأم الشطن، وحسينة، التي تراجعت عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي منها، وهرب بعض عناصر التنظيم فيما تم قتل وأسر البعض الأخر.

    وأكد أن تنظيم "داعش" الإرهابي تكبد خسائر كبيرة، تمثلت في  مقتل أكثر من 20 عنصراً، بينهم 4 انتحاريين، وتدمير 4 آليات مفخخة عن بعد، والسيطرة على واحدة، بالإضافة إلى  تدمير آلية مسلحة تحمل سلاحا أحاديا وقتل من فيها، وتفكيك عبوات ناسفة وتفكيك عدد من المنازل الملغمة.

    وتمكنت القوات أيضاً، حسب المصدر المطلع داخل إعلام قوات "الحشد الشعبي"، من إسقاط طائرة مسيرة، بخلاف  تدمير عدد من مواقع "داعش" وتحطيم دفاعاته من قبل طيران الجيش، وتمكنت أيضاً الفرقة الهندسية بالجيش من  فتح السواتر الترابية التي أقامها الدواعش وبناء تحصينات جديدة.

    انظر أيضا:

    عسكري عراقي: "الدواعش" يهربون من وسط "الحضر" ويهددون الأهالي بالقتل
    سياسي عراقي: الحشد الشعبي يحقق بطولات ضد "داعش" في الحضر
    طائرات F16 تدمر وكرا لمبيت خبراء "داعش" ومعملا للتفخيخ بقضاء الحضر
    الكلمات الدلالية:
    تحرير التكميلية, الحشد الشعبي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook