17:59 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    صرح نائب رئيس مجلس الدوما الروسي، يوري شفيتكين، اليوم الأربعاء، بأن حفظ النظام و وتوفير الأمن في المناطق الآمنة في سوريا، من قبل الشرطة العسكرية الروسية، في حال حدوث ذلك، سيحمل هذا الأمر صفة مؤقتة وسيكون بمثابة خطوة أخرى لتسوية الوضع في الجمهورية العربية السورية.

    موسكو- سبوتنيك.  وقال شفيتكين لوكالة "سبوتنيك"، اليوم: " في حال اتخذ مثل هذا القرار، من دون شك، سيحمل صفة مؤقتة، وهنا سيكون من الضروري تقديم ضمانات واضحة من جانب المعارضة لتحقيق التعايش السلمي، وعدم السماح بأي اشتباك مسلح مع وحدات الشرطة العسكرية الروسية. ولكننا نتفهم، أنه إلى جانب المعارضة هناك أيضاً تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وأشار شفيتكين إلى أن هذه الخطوة في حال اعتمادها ستحمّل روسيا أعباء جدية:" يجب الاعتراف هنا، أن تنظيم "الدولة الإسلامية" لن يقبل أبداً بوجود مثل هذه المناطق الآمنة، ولكننا بما سنقوم به، سنوفر عدم اندلاع العمليات القتالية من جانب المعارضة المسلحة، والانتقال لاحقاً للسير على سكة التسوية السلمية في الجمهورية العربية السورية".

    وبحسب البرلماني الروسي، يمكن لروسيا أن ترسل وحدات الشرطة العسكرية إلى المناطق الآمنة في سوريا فقط، في حال اعتماد اقتراحاتها من قبل الدول الأخرى المشاركة في عملية تسوية الأزمة في سوريا.

    هذا وكان مصدر في أحد الوفود المشاركة بمحادثات أستانا قد صرح لوكالة سبوتنيك، بأن الوثيقة حول مناطق آمنة في سوريا، في حال اعتمادها، ستدخل حيز التنفيذ بعد يوم واحد من التوقيع عليها، وأن تحديد هذه المناطق سيستغرق حوالي أسبوعين، وستقوم روسيا في هذه الحالة من أجل ضمان الأمن في هذه المناطق، كخيار أخير، بإرسال شرطتها العسكرية، مع أنها لا تفضل هذا الخيار".

    انظر أيضا:

    روسيا توجه أفراد الشرطة العسكرية إلى المناطق الآمنة في سوريا
    تصعيد أمريكي مجنون ينذر بمواجهة مباشرة مع روسيا
    روسيا تتقدم على أمريكا في مجال دراسة الأجسام الأسرع من الصوت
    بوتين: علاقات روسيا وتركيا تتخذ طابعا خاصا وتتعافى بشكل كامل
    كوريا الشمالية أطلقت صاروخا تجاه روسيا
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الروسي, روسيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook