19:18 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أفاد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين السورية، أن دمشق تؤيد المبادرة الروسية حول مناطق تخفيف التوتر وتؤكد التزامها بنظام وقف الأعمال القتالية الموقع في 30 كانون الأول عام 2016.

    فريق الجنود الروسي لإزالة الألغام التابع لقوات الجيش الروسي في تدمر
    © Sputnik . Ministry of defence of the Russian Federation
    دمشق- سبوتنيك وقال المصدر لـ "سبوتنيك": "انطلاقا من التزام الجمهورية العربية السورية بالحفاظ على حياة الشعب السوري ووقف سفك دماءه وانطلاقا من استعدادها على الموافقة على كل ما من شأنه أن يساعد على عودة الشعب السوري إلى الحياة الطبيعية قدر الإمكان بما فيه إعادة تنشيط وتقوية الاقتصاد السوري ورفع المستوى المعيشي للمواطنين الذين عانوا الأمرين بسبب هذه الحرب المفروضة على سورية ومع تأكيدها المستمر على وحدة وسلامة وسيادة أراضيها فان الجمهورية العربية السورية تؤيد المبادرة الروسية حول مناطق تخفيف التوتر وتؤكد التزامها بنظام وقف الأعمال القتالية الموقع في 30 كانون الأول 2016 بما فيه عدم قصف هذه المناطق".

    وأضاف المصدر: "وتؤكد الجمهورية العربية السورية في نفس السياق استمرار الجيش العربي السوري والقوات المسلحة والرديفة والحلفاء حربهم ضد الإرهاب ومكافحتهم لتنظيمي "داعش" والنصرة والتنظيمات الإرهابية المرتبطة بهما أينما وجدوا على امتداد الأراضي السورية".

    هذا وأعلن رئيس الوفد الروسي إلى مفاوضات جنيف، ومبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، اليوم الأربعاء، أن روسيا تعمل على مخططات لدعم تثبيت وقف إطلاق النار في سوريا، أحدها — حول 4 مناطق، مشيرا إلى أنها ستشمل المناطق التي تدور فيها أعنف الأعمال القتالية.

    ووفقا له ، روسيا تقدمت بمقترح لإنشاء ما يسمى بمناطق تخفيف التصعيد في سوريا، وأن ذلك يمكن أن يساهم في إحراز تقدم بمسألة الفصل بين المعارضة المعتدلة والتنظيمات الإرهابية، وفي المقام الأول "داعش" و"جبهة النصرة"، وسيساعد على تخفيف مستوى المواجهة العسكرية بين المعارضة السورية المسلحة والقوات الحكومية.

    كما أشار الدبلوماسي الروسي: "لا تزال الوثيقة في الوقت الحالي قيد الصياغة، ولذلك لا يمكنني الكشف عن كافة تفاصيلها. يجري صقل الصياغات بالمذكرة التي يخطط لتوقيعها خلال الاجتماع الدوري يوم غد. العمل اليوم سيستمر مع الوفدين التركي والإيراني ".

    وكان مصدر في وفد المعارضة السورية المسلحة قد أفاد لـ "سبوتنيك" بشأن الاقتراحات الروسية حول التسوية في سوريا، وبحسب الوثائق التي سلّمها المصدر للوكالة ، روسيا تقترح إنشاء في سوريا مناطق تخفيف حدة التوتر — في محافظة إدلب وفي ريف حمص الشمالي وفي الغوطة الشرقية وأخرى في جنوب البلاد.

    انظر أيضا:

    دي ميستورا يلتقي جميع أطراف المفاوضات حول سوريا اليوم
    اتصال هاتفي يبعث على أمل وثيق بشأن سوريا
    بن سلمان: نجحنا باليمن في ما لم يستطع تحالف 60 دولة تحقيقه في سوريا والعراق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الحرب في سوريا, اخبار روسيا, روسيا الاتحادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook