Widgets Magazine
21:20 21 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    فالتر شتاينماير

    ماذا يفعل الرئيس الألماني في إسرائيل والأراضي الفلسطينية

    © REUTERS / MICHALIS KARAGIANNIS
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    يتوجه الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير اليوم السبت إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية في زيارة تستغرق أربعة أيام.

    وحسب (د.ب.أ) يخيم على الزيارة الأزمة الدبلوماسية بين إسرائيل وألمانيا، وذلك على خلفية إلغاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو محادثاته مع وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل يوم الثلاثاء قبل الماضي، بسبب لقاء الأخير ممثلين عن منظمات إسرئيلية ناقدة للحكومة الإسرائيلية.

    ويرافق شتاينماير خلال زيارته زوجته إلكه بودنبندر. ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الألماني نظيره الإسرائيلي رؤوفين ريفلين ورئيس الوزراء نتنياهو غدا الأحد. كما من المخطط أن يزور شتاينماير النصب التذكاري لضحايا محرقة النازية (ياد فاشيم).

    ويزور شتاينماير الأراضي الفلسطينية يوم الثلاثاء المقبل.

    وكان المكتب الرئاسي الألماني أعلن أمس الجمعة أن شتاينماير لا يعتزم الاجتماع خلال زيارته لإسرائيل مع منظمتي "كسر الصمت" و"بيتسلم" الناقدتين لسياسة الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهما المنتظمتان اللتان التقى جابريل بهما خلال زيارته الأخيرة لإسرائيل.

    وذكر المكتب الرئاسي الألماني أنه ليس من دور الرئيس الألماني تعميق الفجوات. وأوضح المكتب في المقابل أن شتاينماير لا يهدف بذلك أيضا النأي عن غابريل.

    وأكد المكتب أن تعبير الرئيس الألماني عن رفضه لـ"سياسة الاستيطان المنتهكة للقانون الدولي" سوف يكون واضحا.

    ومن المخطط أن يجري الرئيس الألماني محادثات مع الكاتبين الإسرائيليين عاموس عوز وديفيد غروسمان بالإضافة إلى مثقفين آخرين وممثلين عن المجتمع المدني.

    انظر أيضا:

    الأردن: الدول العربية ستقدم ضمانات لحماية إسرائيل حال انسحابها من فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين, أخبار إسرائيل, أزمة دبلوماسية, زيارة, الرئاسة, فرانك فالتر شتاينماير, فلسطين, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik