10:10 15 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    الحوثيين

    "أنصار الله" ينقلون معاركهم مع التحالف إلى عدن

    © AP Photo/ Hani Mohammed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    181

    أكد محمد أنعم، القيادي بحزب المؤتمر بصنعاء، أن المجلس السياسي الحاكم ناقش خلال اجتماعه الأخير ولأول مرة الأوضاع في المناطق التي تسيطر عليها هادي وحكومته.

    وقال أنعم في تصريح لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين، 8مايو/ آيار2017، أن المرحلة القادمة ستشهد نقل عمليات عسكرية إلى داخل عدن، عن طريق العمل السري والخلايا المكونة من اليمنيين الوطنيين، وقد تساعد تلك المرحلة في إنهاء الاحتلال السعودي الإماراتي، بعد أن وصلت الأمور المعيشية تحت حكم التحالف إلى الحد الذي لا يطاق.

    وتابع أنعم، إن الصراعات والخلافات التي طفت على السطح مؤخراً بين الرياض ودبي، زادت من تماسك اليمنيين بصنعاء وإصرارهم على مواصلة الكفاح حتى النصر، وأن العلاقة بين أنصار الله والمؤتمر، لم تنغصها أي خلافات جوهرية، وكل ما يحدث وتتناقله وسائل الإعلام السعودية والإماراتية بعد تضخيمه غير صحيح، فلا توجد خلافات ولكن اختلافات في وجهات النظر حول طرق إدارة البلاد.

    وحول الجولة الجديدة التي سيقوم بها، اسماعيل ولد الشيح، المندوب الأممي لليمن، قال أنعم: نحن لم نرفض السلام في أي وقت، لكننا نرفض الإستسلام والإذعان، فقد قبلنا بمعظم المبادرات السابقة ولم تنفذ السعودية والإمارات ما جاء في تلك المبادرات، والتي كان أهمها وقف القتال وفك الحصار.

    وأضاف أنعم، نحن نرحب بالسلام ولكننا لن نخوض أي جولة جديدة من المفاوضات قبل فك الحصار ووقف إطلاق النار، وفي إعتقادي أن تلك الجولة سوف تكون للصلح بين الرياض ودبي، وليس بين شمال وجنوب اليمن، لأن الصراعات بين الحليفين وصلت إلى مراحل متقدمة، وجولة ولد الشيخ قد تساهم في إنقاذ السعودية بعد إنسحاب الجنوبيين من التحالف معهم ورفع راية العصيان في عدد من المحافظات.

    Twitter

    اشترك في حساب تويتر لدينا لمتابعة أهم الأحداث العالمية والإقليمية.

    انظر أيضا:

    "أنصار الله" تعلن استهداف تجمع لعسكريين سعوديين في نجران بصاروخ بالستي
    "أنصار الله": تقرير "رايتس ووتش" عن الألغام سياسي.. ولن نقابل العدوان بالورود
    وفاة جندي سعودي جراء إصابته في معارك مع "أنصار الله"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن اليوم, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik