05:43 16 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    زعيم الحزب اللبناني حزب الله السيد حسن نصرالله

    لبنان: اختراق "حزب الله" خلال كلمة لـ"نصرالله"

    © AP Photo / Bilal Hussein
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    7812
    تابعنا عبر

    نقلت وسائل لبنانية عديدة عن قيام مصادر مجهولة، يوم أمس، بخرق لشبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية اللبنانية من خلال اتصالات ورسائل وجهت إلى اللبنانيين تفيد بأن "قاتل الشهيد مصطفى بدر الدين يلقي خطابه الآن أمامكم".

    سمع اللبنانيون هذه العبارة من خلال رسائل صوتية، جاء فيها "قاتل الشهيد مصطفى بدر الدين يلقي خطابه الآن أمامكم"، كما وصلت لبعضهم عبر رسائل نصية على الهاتف تضمنت " "نصرالله القاتل يستمر في الكذب".

    وجاء توقيت الاختراق متزامنا مع كلمة الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصرالله، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القيادي في الحزب مصطفى بدرالدين.

    وانتشر خبر تلقي اللبنانيين الرسائل الصوتية والنصية سريعا، وتلقى كثيرون اتصالات من رقم لبناني داخلي تابع لشركة الاتصالات اللبنانية "أوجيرو" الذي تبين فيما بعد أنه رقم تابع لمكتب العلاقات الإعلامية في حزب الله. ويرجح من خلال هذه الحادثة أن يكون الحزب قد تم اختراقه عبر شبكات الاتصال.

    وردّت العلاقات الإعلامية في "حزب الله" على حادثة اختراق لرقم العلاقات الإعلامية للحزب ببيان أوضحت فيه:

    "خلال إلقاء الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله خطابه في الذكرى السنوية لاستشهاد القائد الجهادي الكبير مصطفى بدر الدين حصل تلاعب غير محدد المصدر بالخطوط الهاتفية الثابتة للعلاقات الإعلامية في حزب الله حيث تم الاتصال بالعديد من المواطنين وإرسال رسائل هاتفية ظاهرها أنها من هذه الخطوط، وتحمل هذه الاتصالات والرسائل إساءة للمقاومة وقائدها".

    وقام بعض رواد التواصل الاجتماعي بنشر الرسالة الصوتية التي تم إرسالها للمواطنين، وقام آخرون بنشر صور تثبت صحة تلقيهم رسائل نصية مرتبطة بالموضوع.

     

    انظر أيضا:

    السفير الروسي في لبنان: متمسكون بوحدة سوريا ولن نقبل بتقسيمها
    احتفالات متعددة بمناسبة عيد النصر على الفاشية في لبنان
    لبنان: طوفان أحمر يجتاح بيروت
    لبنان: افتتاح أكبر مشروع أمريكي في الشرق الاوسط
    احتجاجات للمطالبة بترحيل السوريين من لبنان
    الكلمات الدلالية:
    حزب الله, حسن نصرالله, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik