04:27 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، أن قطعات الشرطة الاتحادية تحاصر دفاعات مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، في حيي الاقتصاديين و17تموز غربي الموصل تمهيدا لاقتحامهما.

    وقال جودت، في بيان اليوم السبت، إن:

    قواتنا المتوغلة في المحور الشمالي تحاصر دفاعات الدواعش في حيي الاقتصاديين و17تموز بخطة نارية كثيفة تشترك فيها مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والطيران المسير تمهيدا لاقتحام المنطقتين واستعادتهما والوصول إلى تخوم المدينة القديمة.

    ولفت جودت إلى أن "القطاعات تمكنت من  تطهير المناطق المحررة من الأفخاخ والألغام والصواريخ الموجهة ومخلفات الإرهابيين وفي محاور باب الطوب والفاروق وباب جديد تستمر قطعاتنا بمشاغلة الدواعش واستنزاف قدراتهم الدفاعية والتوغل البطيء باتجاه جامع النوري".

    وتواصل وحدات الجيش العراقي والقوات الأمنية، وبمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية استعادة مدينة الموصل، من قبضة تنظيم "داعش" منذ إعلان القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء حيدر العبادي يوم 17 تشرين الأول/ أكتوبر 2016، "ساعة الصفر" لتحرير نينوى.

    كانت قوات مكافحة الإرهاب العراقية حررت، الأسبوع الماضي، مناطق جديدة في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، في إطار عمليات عسكرية متواصلة لتطهير المنطقة من مسلحي التنظيم الإرهابي.

    يذكر أن القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي أعلن، في 19 شباط/ فبراير الماضي، انطلاق عملية تحرير الساحل الأيمن من مدينة الموصل (الجزء الغربي)، بعد أن تم تحرير الجانب الأيسر منها مع نهاية كانون/يناير الماضي من سيطرة "داعش".

    انظر أيضا:

    القوات العراقية تحرر حيا ومحلة مع هروب لـ"داعش" غربي الموصل
    القوات العراقية تتقدم في آخر أحياء خاضعة لـ"داعش" بالموصل
    القوات العراقية تحرر منطقة الصناعة الشمالية غرب الموصل
    سبب تأخر القوات العراقية في التقدم نحو "داعش"
    القوات العراقية تحرز انتصارا جديدا على الساحل الأيمن للموصل
    لأول مرة منذ سنوات... القوات العراقية تقتحم ملاذا لـ"داعش" قرب السعودية
    الكلمات الدلالية:
    أخبارالعراق اليوم, أخبار العالم العربي, أخبار العالم, العراق, العالم العربي, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook