08:37 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    كشف المبعوث الأممي لدى ليبيا، مارتن كوبلر، عن مبادرة تحت عنوان "خارطة طريق للسلام"، قال إن فكرتها تأتي بعد لقاءات مع مختلف الأطراف الليبية والدول المجاورة التي بينت أن هناك توافقا في الآراء حول المضي قدما في تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي، وإدخال تعديلات على اتفاق الصخيرات للسماح بالتقدم نحو تحقيق السلام والاستقرار.

    وعلق المتحدث باسم مجلس النواب الليبي، عبدالله بليحق على هذه التصريحات قائلا إن "ما ورد في مبادرة كوبلر لم يأت بشيء جديد، فلم تغير المبادرة في الخطوط العريضة والمسار الذي تم الاتجاه فيه خلال الفترة الماضية، وما توافقت عليه الأطراف، هو ما ذكره كوبلر".

    وأشار بليحق لبرنامج ملفات ساخنة على أثير إذاعة "سبوتنيك"، إلى أن كل الأطراف المعنية بالشأن الليبي لديها قناعة بضرورة تعديل الاتفاق السياسي، وأنه الأساس لتحقيق الوفاق الوطني، بشرط تعديل بنوده المختلف عليها".

    وقال بليحق إن مجلس النواب وضع ضوابط للسير في تعديل الاتفاق السياسي الليبي، وشكل لجنة للحوار، كما شكل المجلس الأعلى للدولة هو الآخر لجنة للحوار، معربا عن أمله أن يكون هناك لقاء بين اللجان التي تمثل الأطراف، للمضي قدما في الاتفاق السياسي.

    وأكد اللمتحدث باسم مجلس النواب الليبي أن المصالحة الوطنية ستكون الأساس لأي حل في ليبيا ولمستقبلها القادم، لعودة السلام وتجاوز ما مضى من خلافات، كما أن الوضع الأمني والعسكري وتوحيد مؤسسات الدولة من أهم الأمور في ليبيا، وإعادة الاستقرار للاقتصاد مرة أخرى، وكلها مرتبطة بتحقيق الوفاق في البلاد.

    وأضاف المتحدث باسم مجلس النواب الليبي، أن مجلس النواب اشترط فصل المجلس الرئاسي عن حكومة الوفاق، وعودة المجلس الرئاسي برئيس ونائبين، وتعديل المادة الثامنة التي تشمل المؤسسات السيادية في الدولة، وأن يبقى مجلس النواب هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية، في ظل ما تشهده ليبيا من حرب ضد الإرهاب وانتصارات الجيش الليبي المتعاقبة.

    وتعليقا على تصريح خاص للنائب أبو بكر بعيرة، لـ"سبوتنيك"، عن أن "منظمة الأمم المتحدة بدأت تدرك أن مبعوثها الخاص إلى ليبيا غير موفق في مهمته"، وأن لديه معلومات أن الأمين العام كلف شخصاً للحضور إلى ليبيا للاطلاع على كافة المستجدات والأمور وتقييم أعمال الأمم المتحدة في ليبيا، قال بليحق، إنه "إجراء هام جدا، مع الانتقادات الكثيرة لدور المبعوث الأممي في ليبيا، وما شاهدنا طيلة الفترة السابقة من أخطاء متكررة للبعثة الأممية، أهمها التدخل في الشأن الداخلي في البلاد، لدرجة التدخل في القوانين الداخلية والحاكمة في ليبيا، ومن الإيجابي أن تراجع الأمم المتحدة أداء بعثتها وتقييم دورها، حتى لا يكون دورا سلبيا يعرقل حل الأزمة في ليبيا".

    انظر أيضا:

    ليبيا...الجيش الليبي يعلن مقتل 141 شخصا في هجوم على قاعدتها العسكرية
    وصول أول طائرة تقلع من مطار بنينا الدولي شرق ليبيا إلى القاهرة
    وزير خارجية ألمانيا: لا سبيل لوقف الهجرة إلا باستقرار ليبيا
    ليبيا: ما الأسباب الحقيقية وراء اعتذار السراج عن لقاء حفتر في القاهرة
    ليبيا...مصدر للقلق الإقليمي أم ساحة للتنافس بين الجيران؟
    بالفيديو.. القوات الجوية المصرية تحبط محاولة اختراق لحدودها من جهة ليبيا
    مسؤول أممي: يجب مساعدة ليبيا لكن دون تدخل أجنبي
    هل سيكون تفاهم السراج و حفتر بداية الحل في ليبيا ؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, العالم العربي, ليبيا, أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook