16:06 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 130
    تابعنا عبر

    أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن في "مجلس الاتحاد" للبرلمان الروسي، فيكتور أوزيروف، أن تحرير حمص، ليس فقط نصرا عسكريا للجيش السوري، وإنما أيضا انتصار معنوي وسياسي وسيكون محفزا للعملية السياسية في سوريا.

     وأوضح أوزيروف لـ"سبوتنيك" أن حمص كانت تعتبر عاصمة لتنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، لذا فإن ما حققه الجيش السوري بتحريرها يعطي أيضا أبعادا سياسية ومعنوية للأمر.

    وأضاف رئيس لجنة الدفاع والأمن:

    أعتقد أنه بعد هذا الحدث، فإن أنصار التسوية السلمية وأولئك الراغبين في المشاركة في إنشاء وتفعيل مناطق تخفيف التوتر سيزيدون.

      وأعرب أوزيروف عن أمله في أن تتخلى دول التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية عن رغباتها في السيطرة على الموقف المعلن من محاربة الإرهاب وأن ترحب بتحرير حمص، كما سيتم الترحيب بنجاح التحالف في تحرير الموصل.

    وكانت آخر مجموعة من المسلحين وأسرهم قد غادروا حمص، أمس الأحد، ومن ثم أصبحت ثالث أكبر المدن السورية تحت السيطرة الكلية للقوات الحكومية.

    انظر أيضا:

    خبير: تحرير حمص يؤكد صحة الاستراتيجية التي اختارتها القوات السورية الحكومية
    خبير: إخلاء حي الوعر من المسلحين يمهد لإنجاز المصالحة في ريف حمص
    محافظ حمص يدعو الأهالي الذين غادروا حي الوعر للعودة إلى منازلهم
    شاهد...التلال التي بدأ منها الجيش السوري تقدمة شرق حمص
    قائد ميداني بريف حمص لـ"سبوتنيك": الجيش السوري يسيطر على سلسلة جبال صبيحية الاستراتيجية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, الجيش السوري, حمص, العالم العربي, العالم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook