08:01 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    وفقا للمعلومات الواردة من مصادر في "الجيش السوري الحر"، تركيا تؤسس جيشا من 10000 مقاتل من أفراد "الجيش السوري الحر"، للقيام بعمليات ضد وحدات الدفاع الكردية، و"حزب الاتحاد الديمقراطي"، فضلا عن استخدام مقاتلي "الجيش السوري الحر" في المنطقة الأمنية من جرابلس حتى إدلب.

    ويذكر أن تركيا وضعت خطة للقيام بعمليات برية وجوية ضد وحدات الدفاع الشعبي ، وتنوي استخدام "الجيش السوري الحر" خلال العملية البرية. ومن المفترض أن يزداد عدد أفراد هذا الجيش في المستقبل.

    قال أحد قادة "الجيش السوري الحر" لـ"سبوتنيك": "إن تركيا تأسس جيشا يتكون من أفراد الجيش السوري الحر، والتي تشمل السوريين، لغرض تنفيذ عمليات ضد وحدات الدفاع الشعبي الكردي التي ستخدم في المنطقة الأمنية من جرابلس إلى إدلب.

    وسيتم تدريبهم مدة 3 أشهر. القوات الخاصة التركية ستقوم بدورة تدريبية عسكرية خاصة تستمر مدة 45 يوما.

    هذا بالطبع سوف تتم التعبئة من الشعب السوري والمدن السورية مثل إدلب وحلب ودمشق وحماة. والتعبئة تقوم على أساس طوعي.

    أولئك الذين يشاركون في التدريب، معظمهم من التركمان والعرب، وهناك أيضا الأكراد، لكن نسبتهم قليلة.

    يتلقى المشاركون في التدريب العسكري على مكافأة شهرية مقدارها 300 $. وكذلك يوفر لهم الجانب التركي الغذاء والمسكن. الأهداف الرئيسية للجيش الذي يتم إنشاؤه هو منبج، عفرين، وتل أبيض".

     رئيس المجلس الديمقراطي السوري: تركيا تجهز القوات من أجل تنفيذ العملية في عفرين. فبعد أن قررت الولايات المتحدة تزويد وحدات الدفاع الشعبي بالأسلحة، فقد قررت تركيا على المضي قدما في العملية. تركيا لا يمكن أن تنفذ عملية عسكرية برية في كوبان (عين العرب) أو القامشلي لأن الجيش الأمريكي متمركز هناك، تعتزم تركيا أيضا السيطرة الكاملة على إعزاز، وماري، وإدلب وفي الأراضي إلى الغرب من خط جرابلس حلب. وتهدف إلى توحيد المنطقة الغربية من حلب وإدلب. نحن بانتظار رد فعل الحكومة السورية وروسيا ردا على خطط تركيا ".

    انظر أيضا:

    الأكراد يرحبون بقرار البيت الأبيض بتسليحهم رسميا
    ماتيس: مصرون على العمل مع الأكراد لتحرير الرقة السورية
    المعلم: معركة الأكراد السوريين ضد "داعش" مشروعة
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, أخبار تركيا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook