11:35 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أهدر التحالف الدولي، الذي تقوده واشنطن هذا الشهر، أكبر عدد من أرواح المدنيين الأبرياء منذ بدء ضرباته الجوية على سوريا في سبتمبر/ أيلول 2014.

    من 23 أبريل/ نيسان الماضي وحتى اليوم الثلاثاء 23 مايو/ أيار الجاري، قتل 355 شخصاً هم 225 مدنياً بينهم 44 طفلاً و36 امرأة، "في أعلى حصيلة بين المدنيين جراء غارات التحالف الدولي وضرباته الصاروخية منذ أيلول/ سبتمبر 2014"، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية AFP، التي نقلت المعلومات عن مصادر بالمعارضة السورية.

    بالمقابل، قتل خلال هذه الضربات فقط، "122 عنصراً من تنظيم "داعش الإرهابي" و8 أشخاص تابعين للقوات السورية، ليرتفع عدد القتلى الذين سقطوا بنيران التحالف الدولي، منذ 23 سبتمبر/ أيلول 2014 ولغاية اليوم "إلى 7986 قتيلاً بينهم 1481 مدنياً سورياً".

    وأسفرت الضربات المكثفة كذلك عن إصابة المئات بجروح متفاوتة الخطورة، بالإضافة إلى تدمير مبان وممتلكات لمواطنين ومرافق عامة.

    وكان الجيش الأمريكي قال مطلع الشهر الحالي، أن ضربات التحالف الدولي في سوريا والعراق منذ العام 2014 أوقعت "بشكل غير متعمد" 352 قتيلاً بين صفوف المدنيين الأبرياء".

    انظر أيضا:

    البنتاغون يعترف بأخطاء التحالف الدولي في سوريا
    التحالف الدولي يعلن استعادة مساحات كبيرة من "داعش" في سوريا والعراق
    جاويش أوغلو: تركيا ستطرد الأكراد من حدود سوريا ما لم تتوصل لاتفاق مع أمريكا
    التحالف الدولي يستخدام المدفعية ضد "داعش" للمرة الأولى في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    تدمير, قصف بالخطأ, ضربات جوية, قصف, قتلى مدنيين, التحالف الدولي, أخبار العالم, أخبار سوريا, الحكومة السورية, الجيش الأمريكي, الجيش الروسي, العالم العربي, أمريكا, العالم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook