09:21 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، أوليغ سيرومولوتوف، اليوم الخميس، أنه لا يوجد توافق بين القوات العسكرية العاملة في سوريا في موضوع تحريرها من مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي حول العمل في الرقة.

    فيينا — سبوتنيك. وقال سيرومولوتوف لوكالة "سبوتنيك"، اليوم: "توجد هناك تناقضات جدية، الولايات المتحدة الأمريكية تريد إشرك الأكراد، والأتراك يعارضون ذلك بشكل قطعي".

    وأشار إلى أن العسكريين الروس لم يحددوا بعد ما إذا كانوا سينشطون عسكرياً في هذه المدينة.

    وأكد أنه في الوقت الحالي تجري عملية مناقشة إحياء الاتفاق الذي وقع العام الماضي، بين روسيا وأمريكا حول إنشاء مركز تنفيذي مشترك، يسمح بتنسيق ضربات القوات الجوية الفضائية الروسية وطيران التحالف الذي تترأسه الولايات المتحدة الأمريكية. لكن فعلياً، وبعد توقيع الاتفاق أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنه لن يتم تفعيل المركز حتى يتم ضمان السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى حلب وغيرها من المناطق الأخرى.

    ومن جانبها أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية، في 12 أيار/مايو، أن معركة تحرير محافظة الرقة من مسلحي "داعش" ستنطلق بداية فصل الصيف من العام الجاري، لافتة إلى أنها تعتزم تسليم إدارة مدينة الطبقة، التي تمكنت من تحريرها إلى مجلس مدني، بعد تأمينها.

    هذا وترى تركيا أن المجموعة الكردية السورية المعروفة بوحدات حماية الشعب، التي تشكل العمود الفقري لفصيل "قوات سوريا الديمقراطية"، هي الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني، الذي ينظم تمردا في جنوب شرق تركيا منذ 1984.

    وتدرج تركيا، حليف الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية، حزب العمال الكردستاني ضمن الجماعات الإرهابية.

    وأعلنت "قوات سوريا الديمقراطية"، يوم 6 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، انطلاق عملية "غضب الفرات" لتحرير مدينة الرقة، أحد أهم معاقل "داعش" في سوريا، وعاصمته المزعومة.

    انظر أيضا:

    "داعش" يجبر أهالي الرقة ودير الزور على التعامل بعملته الذهبية
    قوات سوريا الديمقراطية تعلن أن الهجوم على الرقة وشيك
    ماتيس: مصرون على العمل مع الأكراد لتحرير الرقة السورية
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, الرقة, أخبار سوريا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook