06:10 23 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    ماذا خلف المسلحون ورائهم بعد رحيلهم من حي الوعر

    شاهد...ماذا خلف المسلحون وراءهم بعد رحيلهم من حي الوعر

    © Sputnik. Morad Saeed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 61

    لا يغيب الموت والدمار عن المناطق السورية التي تدخلها المجموعات المسلحة، فهي لم تكن تريد إحلال الأمن والاستقرار بل عمدت إلى استخدام الترهيب والقتل لفرض قوتها ولإخضاع المدنيين وإجبارهم على الالتزام بقواعد وجودها والتي تقوم على استخدام الدين كذريعة تشرعن بقاءها.

    وبدت شوارع حي "الوعر" الواقع غربي مدينة حمص  والذي تخلص من المسلحين منذ أيام مليئا بمخلفات الحرب الطاحنة، كالسيارات المدمرة والمتاريس، إضافة للأنفاق والأبنية المهدمة التي استخدمتها فصائل "النصرة" في عمليات القنص واستهداف المدنيين، حيث تعد الجزيرة السكنية السابعة المتواجدة على أطراف الحي من أكثر المواقع تضرراً داخله، فهو أحد خطوط التماس الذي كان يشهد مواجهات مستمرة باعتباره يضم أبنية مرتفعة وكتلا إسمنتية  تشرف على حي "المزرعة"  ومناطق تواجد الجيش السوري كالمشفى العسكري والكليات الحربية.

    ومكنت اتفاقية حي "الوعر" عودة المدنيين لمنازلهم، إضافة لبدء عمل المؤسسات الحكومية من جديد بعد  خروج جميع المسلحين والسلاح  منه، كما أسهمت في عودة الحياة لطبيعتها  لسكان الأحياء المجاورة، وفي مقدمتها حي  "المزرعة" الذي دفع ضريبة قربه للحي، راح ضحيتها عشرات الأطفال والنساء الذين قضوا في سقوط القذائف ورصاص القنص.

    وكانت مجموعات الهندسة التابعة للجيش السوري اكتشفت منذ يومين مستودعا للسلاح والذخيرة يحوي قذائف وعبوات وأسلحة متطورة في أحد الأقبية وسط الحي.

    انظر أيضا:

    بالصور والفيديو...العثور على معمل لتصنيع العبوات الناسفة في حي الوعر بحمص
    بالفيديو...حي الوعر يعود للحياة ويطوي آخر فصول الموت
    خبير: إخلاء حي الوعر من المسلحين يمهد لإنجاز المصالحة في ريف حمص
    الكلمات الدلالية:
    حي الوعر, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik