09:42 25 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    البرلمان اللبناني

    اجماع لبناني على إدانة هجوم المنيا في مصر

    © Sputnik. Zahra Al-Amir
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أدانت قوى وشخصيات سياسية في لبنان، اليوم الجمعة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلتين للأقباط في مدينة المنيا في صعيد مصر.

    بيروت — سبوتنيك. وأدان رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، "الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مواطنين أبرياء في مصر اليوم"، مضيفاً "هالنا خبر الجريمة النكراء التي تأتي ضمن سلسلة الجرائم الإرهابية التي تستهدف الأبرياء في العديد من الدول".

    وشدد الحريري، على أن "هذه الجرائم تخالف المبادئ والقيم الدينية والأخلاقية، ولا وظيفة لها سوى الإساءة للإسلام والمسلمين وإثارة الفوضى والفتن في مجتمعاتهم".

    بدوره، ندد "حزب الله" بـ"الجريمة التي ارتكبتها يد الشر الآثمة التي استهدفت حافلة تقل مجموعة من المدنيين الأقباط الأبرياء"، مشيراً إلى أن "هذه الجريمة تضاف إلى السجل الإجرامي للعصابات القاتلة التي ترتكب جرائمها متجردة من كل إحساس إنساني وتنتهك حرمة النفس البشرية التي أمّنها الله، وتفتح كل يوم جرحاً جديداً في جسد أمتنا وفي روحها وتسيء إلى الدين الحنيف وقيمه السامية". ودعا "حزب الله" إلى "وقفة جديّة وصادقة في وجه الإرهاب المتغطي بالدين ومحاربته بشكل حاسم، فكراً وتمويلاً ودعماً وتنفيذاً، كي لا يذهب العالم إلى هاوية يقوده إليها هؤلاء المجرمون".

    كذلك، استنكر رئيس حزب "القوات اللبنانية"، سمير جعجع، الهجوم معرباً عن "أسفه لهذا الإرهاب المتنقل من دولة إلى دولة في محاولة يائسة لإثبات أنه قادر على التأثير، فيما هو أعجز من فعل أي شيء في ظل الإصرار العالمي على مواجهته وضربه واجتثاثه". ودعا جعجع، إلى أوسع تضامن في مواجهة الإهاب، معتبراً أن مصر كانت وستبقى أقوى من تلك الأعمال الإرهابية.

    انظر أيضا:

    قبل الحادث بيومين فقط...السفارة الأمريكية حذرت من هجوم إرهابي في مصر
    بوتين يعزي السيسي في ضحايا هجوم المنيا
    هجوم مسلح على حافلة تقل أقباطا في مصر يوقع عشرات القتلى والجرحى
    منفذ هجوم مانشستر يمارس حياته الطبيعية (فيديو)
    تيلرسون في بريطانيا لإبداء تضامنه بعد هجوم مانشستر
    الملكة إليزابيث تزور جرحى هجوم مانشستر
    ماكرون يدعو لتعاون أمني أوروبي أقوى بعد هجوم مانشستر
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik