06:25 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    قوات الحشد الشعبي تطلق قذائف ضد تنظيم داعش في الموصل، العراق، 28 ديسمبر/ كانون الأول 2016

    مقتل عناصر من "داعش" وتدمير مخزن أسلحة لهم على الحدود العراقية السعودية

    © REUTERS/ Stringer
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 23810

    أفادت مراسلة "سبوتنيك"، نقلاً عن مصدر أمني عراقي، اليوم الاثنين 29 مايو/أيار، بتدمير مخزن أسلحة لتنظيم "داعش" في واد حدودي بين العراق والسعودية، إثر ضربة جوية لطيران التحالف الدولي ضد الإرهاب.

    وحسب المصدر الذي تحفظ الكشف عن اسمه، قال إن طيران التحالف الدولي ضد الإرهاب قصف مخزنا يضم أنواعا مختلفة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، والعتاد، يعود لتنظيم "داعش" في وادي حوران غرب العراق.

    وأضاف المصدر أن القصف شنته مروحيات التحالف، يوم أمس الأحد، وأسفرت عن تدمير المخزن بالكامل وقتل العشرات من عناصر تنظيم "داعش"، كانوا في داخل المخزن وقربه في حوران "أكبر وديان العراق، ويقع في محافظة الأنبار غربي البلاد".

    ويمتد وادي حوران لمسافة 350 كلم على الحدود العراقية — السعودية، ويعتبر أحد أبرز معاقل ومخابئ تنظيم "داعش" في صحراء الأنبار التي تشكل وحدها ثلث مساحة البلاد.

    وأفادت مراسلتنا، نقلا عن مصادر محلية وأمنية في العراق، يوم أمس الأحد 28 أيار/مايو، بتدمير مقرات ومخزن من الأسلحة المتنوعة لتنظيم "داعش"، في منطقة حدودية عراقية مع سوريا، إثر ضربات جوية.

    وحسب مصدر أمني، تحفظ الكشف عن اسمه، قال إن طيران التحالف الدولي نفذ ضربات نوعية على أهداف لتنظيم "داعش" في قضاء القائم غربي الأنبار غرب العراق، خلال الساعات القليلة الماضية.

    وأضاف المصدر، أن طيران التحالف، قصف مخزن للأسلحة لـ"داعش"، في داخل القائم الحدودي مع سوريا، ودمر مقار أخرى للتنظيم قرب المخزن الذي تسبب قصفه وتدمير الأسلحة فيه  بانفجار هائل استمرت نيرانه لساعات.

    من جهته كشف مصدر محلي، لمراسلتنا، عن تكبد تنظيم "داعش" خسائر بشرية فادحة إثر ضربات طيران التحالف الذي استهدف منازل يتواجد فيها قادة وعناصر من التنظيم في القائم.

    وذكر المصدر أن العشرات من عناصر "داعش" سقطوا بين قتيل وجريح بسبب شدة القصف عليهم في مناطق متفرقة من القضاء. 

    وكشفت مراسلتنا، نقلاً عن مصدر محلي في الأنبار، في وقت سابق من الأسبوع الماضي، عن قيام تنظيم "داعش" الإرهابي، بسحب المنتمين إليه من القادة والعناصر المحليين والعرب والأجانب من كل مقراته في قضاء القائم الحدودي مع سوريا.

    واتخذ التنظيم الإرهابي الأراضي الصحراوية لاسيما التي تحدها الوديان والتلال، مخابئ ومقرات له بعيداً عن أنظار المدنيين في القائم، بعد أن قام بإنزال راياته من كافة مقاره المكشوفة والعلنية في القضاء.

    وتواصل القوات العراقية، بإسناد ودعم من التحالف الدولي، استهدافها لمعاقل التنظيم في محافظة الأنبار، وكان الجيش العراقي أعلن عن مقتل 77 مسلحا بينهم 13 قياديا في قضاء القائم، في شباط/فبراير الماضي.

    يشار إلى أن تنظيم "داعش" خسر أغلب مناطق سيطرته بمحافظة الأنبار بتقدم القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي، وما تبقى له من سيطرة فيها فقط أقضية حدودية محاذية للأراضي السورية، وهي عانة وراوة والقائم.

    انظر أيضا:

    لعنة الايزيديات ...تدمر "داعش" في "أرض عز" العراق وتلاحقه نحو سوريا
    تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير استهدف حاجزا أمنيا في بعقوبة شرق بغداد
    الحشد الشعبي يحرر أولى مجمعات الإيزيدية من "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, تنظيم داعش, السعودية, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik