21:37 23 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الجيش العربي السوري

    الجيش السوري يزج بنخبة مقاتليه ويسيطر على مناطق صحراوية واسعة

    © Sputnik. Azdashir Musa
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 130450

    تسير العمليات العسكرية التي يخوضها الجيش السوري في المنطقة الصحراوية، كما أراد لها، فهو أغلق كافة خطوط الإمداد الواصلة لتنظيم "داعش"، وفتح ثلاثة محاور قتالية تؤدي نحو مواقع التنظيم في الريف الشرقي لمدينة حمص، حيث الطبيعة الصحراوية والتلال الوعرة والمرتفعة.

    قال مصدر عسكري في الجيش السوري مشارك في العملية، لمراسل "سبوتنيك"، إن قوات المشاة فتحت كافة الطرق المؤدية إلى مواقع "داعش"، انطلاقاً من وجودها في محيط تدمر.

    حيث شهد محور قصر الحيرة الغربي والطريق الواصل نحو القريتين تقدما للجنود الذين سيطروا على تلال ومواقع مشرفة وهامة، منها تلة "السيريتل" الاستراتيجية والتي سهلت الوصول نحو بلدة الباردة عبر التمهيد الناري الذي أمنته للقوات المقتحمة.

    وأضاف المصدر أن الجيش السوري والحلفاء أكملوا تقدمهم الميداني وسيطروا على بلدة " الباردة" بعد سلسلة من الضربات النارية التمهيدية عبر سلاحي المدفعية والطيران.

    لتبدأ بعدها وحدات الاقتحام بالدخول إلى عمق البلدة التي سرعان ما سقطت، ولتباشر بدورها مجموعات الهندسة بالتمشيط داخلها وقد تمكنت من نزع عشرات العبوات والقنابل المعدة للتفجير، كما عثرت على أسلحة وقذائف.

    وأوضح المصدر أن القوات السورية لن تتوقف عند إبعاد خطر التنظيم عن مدينة حمص والمواقع النفطية المجاورة لها، رغم صعوبة المعارك وانتشار الجروف الصخرية في منطقة مكشوفة وهناك أهداف تعمل على تحقيقها وهي إنهاء وجود "داعش" من كامل المنطقة الصحراوية.

    يذكر أن الجيش السوري والقوات الحليفة دفعوا بنخبة من المقاتلين المدربين على حرب الصحراء وقاموا بتجهيزهم بأحدث المعدات الميدانية.

    Facebook

    اشترك في حسابنا على فيسبوك لمتابعة أهم الأحداث العالمية والإقليمية.

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يحرر ريف حمص الجنوبي (فيديو)
    شاهد: عمليات الجيش السوري على طريق تدمر دير الزور بمساندة مروحيات "مي-35"
    الجيش السوري يسيطر على المحطة الخامسة بمحيط مسكنة بريف حلب الشرقي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار داعش, أخبار سوريا, أخبار الجيش السوري, تدمر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik