02:42 23 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    قوات الحشد الشعبي

    بالصور...الحشد الشعبي والإيزيديات يقتحمون معاقل "داعش" على حدود سوريا

    © Sputnik.
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    24213140

    أفادت مراسلة "سبوتنيك"، نقلا عن مصدر أمني في العراق، اليوم الاثنين 29 مايو/أيار، بوصول قوات الحشد الشعبي مع وحدات مقاومة امرأة سنجار، إلى آخر معاقل تنظيم "داعش" شمالي البلاد، على الشريط الحدودي مع سوريا.

    وأكد المصدر الأمني الإيزيدي أن قوات الحشد الشعبي، مع وحدات مقاومة سنجار غربي الموصل، ووحدات المرأة في القضاء، حررت قرية الثورة الواقعة على الشريط الحدودي بين سوريا والعراق، من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي بالكامل.

    الحشد الشعبي
    © Sputnik. Nazek Mohammed
    الحشد الشعبي

    وأوضح المصدر الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن قوات الحشد وصلت إلى نقاط وساتر الوحدات الإيزيدية، وبعد توصل الجانبين إلى اتفاق لبدء حملة تحرير القرى الحدودية على شريط الحدودي بين العراق وسوريا، من قبضة "داعش"، ومحاصرة قرية الثورة، وتحريرها بالكامل.

    الحشد الشعبي
    © Sputnik. Nazek Mohammed
    الحشد الشعبي

    وأضاف المصدر، الآن قوات الحشد تتقدم باتجاه الشريط الحدودي الذي يربط العراق بسوريا، من الجهة الجنوبية لقضاء سنجار غرب موصل، مركز نينوى.

    وأكمل، القوات الآن تحاصر قرية "أبو طاكية" الحدودية أيضاً مع سوريا، وسقط قصف مستمر للطيران العراقي على معاقل وتجمعات تنظيم "داعش" على طول الشريط العراقي.

    وألمح المصدر إلى انهيار وخسائر فادحة لتنظيم "داعش" في قرية الثورة، وليس للدواعش أي خط دفاعي بعد خسارتهم للقرية.

    وحصلت مراسلتنا، على صور أولية وحصرية لتوغل القوات في الشريط الحدودي بين العراق وسوريا، بعد تقدمها للقضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي.

    أعلن المتحدث باسم هيئة "الحشد الشعبي العراقي" كريم النوري، في تصريح خاص لمراسلتنا، يوم أمس الأحد 28 مايو/أيار، هروب قادة وعناصر تنظيم "داعش" الإرهابي من أخطر وآخر معاقلهم في شمال البلاد، نحو الأراضي السورية.

    وأوضح النوري، أن تنظيم "داعش" الإرهابي، قام بنقل مقر القيادة الخاص به، في قضاء البعاج غربي الموصل مركز نينوى شمال العراق، إلى قصبة الحمدانية قرب الحدود السورية، بسبب التقدم الكبير الذي حققته قوات الحشد حديثاً.

    الحشد الشعبي
    © Sputnik. Nazek Mohammed
    الحشد الشعبي

    وذكر النوري بأن قوات الحشد بسطت سيطرتها الكاملة على مجمع العدنانية "كرزرك"، شمال قضاء البعاج، أولى المجمعات السكنية للمكون الإيزيدي، بعد تحريره بالكامل من سيطرة "داعش" الإرهابي.

    وأضاف، بعد السيطرة على العدنانية، تتقدم قوات الحشد تجاه تحرير قضاء البعاج أخطر وآخر معاقل التنظيم الإرهابي، في شمال العراق.

    وأكمل النوري، أن العمليات العسكرية مستمرة، لقوات الحشد التي تمكنت من قطع طريق القحطانية — العدنانية، والسيطرة عليه، قائلاً "المعركة حالياً باتجاه الحسم وبناء ساتر نحو البعاج "الذي يسمى أيضاً بمدينة العز" والحضر والقيراون ومنطقة سنجار غربي الموصل".

    وتأتي خسائر "داعش" الإرهابي في سنجار، انتقاماً من قبل القوات العراقية التي تقدمت ثأراً للعراق بشكل عام، وللمختطفات الإيزيديات بشكل خاص — بسبب ما تعرضنَّ له من اختطاف وسبي واستعباد جنسي ومتاجرة في أسواق للنخاسة على يد عناصر التنظيم الإرهابي عندما اقتادوهن جاريات لهم، في مطلع أغسطس/أب 2014.

    الحشد الشعبي
    © Sputnik. Nazek Mohammed
    الحشد الشعبي

    انظر أيضا:

    الحشد الشعبي يحرر أولى مجمعات الإيزيدية من "داعش"
    الحشد الشعبي يحقق انتصارات على "داعش" ويتقرب من حدود سوريا
    الحشد الشعبي يسد منافذ الحدود مع سوريا
    الكلمات الدلالية:
    الحشد الشعبي, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik