09:22 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    مجلس التعاون الخليجي

    الحرب الإعلامية تشتعل بين قطر والخليج

    © AP Photo/
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    قطر... والأزمة العربية الخليجية (578)
    0 132

    اشتعلت المعركة بين وسائل الإعلام المنتمية لكل من قطر ودول الخليج وتحديدا المملكة العربية السعودية، وتبادلت الصحف الاتهامات بدعم الإرهاب، والفساد.

    ونشرت جريدة عكاظ السعودية تقارير صحفية تؤكد على علاقة قطر العائلة المالكة في قطر و"القاعدة"، واعتمد في تقرير لها على ما نشره موقع «إيه بي سي نيوز» الإخباري في فبراير الماضي.

    وجاء في التقرير أن "خالد شيخ محمد العقل المدبر لأحداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2001، التي نفذها تنظيم القاعدة الإرهابي بقيادة أسامة بن لادن، كان يخضع لحماية عبدالله بن خالد آل ثاني، أحد أفراد العائلة المالكة في قطر، ويتلقى دعما خاصا منه، ما فوت على مكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالة الاستخبارات المركزية فرصة القبض عليه في حينه.

    وفي تقرير أخر لها نشر في عدد عكاظ اليوم الأحد جاء، اعتبرت الجريدة أن هناك زواج عرفي بين الحكومة القطرية والتنظيمات الإرهابية، بداية من تنظيم القاعدة ووصولا إلى داعش وجماعة الإخوان المسلمين. وقال كاتب تقرير حمل عنوان "الزواج العرفي بين قطر والإرهاب "بدأ هذا الزواج منذ منتصف تسعينات القرن الماضي عندما انقلب أمير قطر حمد بن خليفة على والده واستولى على السلطة، ومن ثم أسس نظامه التآمري قناة الجزيرة الإخبارية، التي عملت لفترة طويلة كوزارة إعلام في الظل لتنظيم القاعدة، وهو ما أكدته وثائق «أبوت أباد» التي صادرتها القوات الأمريكية خلال الهجوم على سكن زعيم التنظيم الهالك أسامة بن لادن". 

    وكذلك نشرت صحيفة الرياض، إحدى أكبر الصحف السعودية تقريرا بعنوان "قطر.. تتلطخّ بعار تدفقاتها النقدية لتمويل الإرهاب وزعزعة أمن دول المنطقة" أكدت فيه أيضا على علاقة قطر بالتنظيمات الإرهابية.
     
    واعتمدت الصحفية على تقرير لوزارة الخارجية الأمريكية صدر في 2015 وجاء فيه أن «الكيانات والأفراد داخل قطر لا يزالون يشكلون مصدرا للدعم المالي للجماعات الإرهابية المتطرفة العنيفة، ولا سيما الجماعات الإقليمية التابعة للقاعدة مثل جبهة النصرة». 

    وكذك نشرت صحيفة "المدينة" تقريرا بعنوان "كيف أصبحت قطر قبلة الإرهابيين والملاذ الآمن لهم من الملاحقات الأمنية؟"، اعتمدت فيه على نفس التقرير الصادر عن موقع «إيه بي سي نيوز» الإخباري في فبراير الماضي.

    أما صحيفة الاتحاد الإمارتية، فخصصت قسما خاصا للهجوم على قطر، وجاء فيه العديد من التقارير والمقالات التي تهاجم قطر، وتعتبرها راعيا للإرهاب في المنطقة. 

    أما صحيفة الخليج، واسعة الانتشار في الإمارات، فأعدت تقريرا عن علاقة مؤسسة عيد آل ثاني الخيرية القطرية لتمويل الإرهاب في عدد من الدول التي تشهد أحداث عنف حاليا، كليبيا وسوريا واليمن وحتى مالي، وجاء في التقرير أن المؤسسة تمول جماعات إرهابية بتلك الدول وتمنحهم أموالا باهظة.

    في المقابل تعتبر الصحف القطرية أن الهجوم على قطر غير مبرر، وفي تقرير نشرته صحيفة الوطن القطرية أن هناك "محاولات النيل من قطر وتلفيق الاتهامات والتصريحات المفبركة لها".وتعتمد قطر في حربها الإعلامية على فضائية الجزيرة، واسعة الانتشار في العالم العربي، ويتهمها الخليج باختلاق الأزمات في المنطقة، والسبب عن الكثير من المشاكل في الدول العربية.

    الموضوع:
    قطر... والأزمة العربية الخليجية (578)

    انظر أيضا:

    بترول الخليج...هل يشتعل من جمر الحرب مع قطر
    خبير علاقات دولية: لن يحدث انقلاب في قطر دون ضوء أمريكي أخضر
    ماذا يحدث بين قطر والسعودية والإمارات...الإجابة لدى ترامب
    قطر تستعين بالـ"FBI" لكشف ملابسات اختراق وكالتها الرسمية للأنباء
    انقلاب قطر...رهن الضوء الأخضر الأمريكي
    الكلمات الدلالية:
    المملكة العربية السعودية, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik