03:53 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

    الحكومة الفلسطينية تؤكد تمسكها بإقامة الدولة المستقلة

    © AP Photo/ Mohamad Torokman
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30

    أكدت الحكومة الفلسطينية في الذكرى الخمسين لنكسة الشعب الفلسطيني تمسك القيادة الفلسطينية بالكفاح والنضال وصولا الى اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

    رام الله- سبوتنيك. وقال الناطق باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان وصل لـ"سبوتنيك": "تحل علينا هذه الأيام ذكرى الخامس من حزيران المشؤوم التي يكمل فيها الاحتلال الاسرائيلي سنواته الخمسين السوداء، والتي يعقد فيها شعبنا العربي الفلسطيني العزم والامل على مواصلة نضاله المجيد حتى دحر اخر احتلال في العالم الذي يشكل وصمة عار في جبين البشرية جمعاء".

    واضاف المحمود ان "شعبنا العظيم اثبت خلال نصف قرن طهارة النضال ونبل الكفاح والدفاع عن القيم الإنسانية المستندة إلى الحق والأصالة والتفوق الأخلاقي في مواجهة توحش الاحتلال الذي يستند إلى القوة العمياء والظلم والوهم والخرافة".

    وتابع قائلاً "العالم بأسره يشهد على هذه المواجهة التي فرضها وجود الاحتلال خصوصا وأن الشعب الفلسطيني وقيادته حمل أغصان أمل السلام الخضراء مقابل احتلال يصر على حمل أشد آلات الفتك ويجاهر بتسلحه في معاداة أي أمل قد يفتح نافذة واحدة للسلام المنشود بدليل أن إسرائيل تعمدت إضاعة فرص كثيرة لتحقيق السلام على مدى خمسين عاما مضت".

    وطالب المحمود العالم في ظل هذه المناسبة بالخروج عن الصمت والانتصار الى المبادئ والقيم الإنسانية والانحياز الى الحق المتمثل بالتحرك الشجاع لإنهاء اخر احتلال في العالم وتمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه.

    وأكد المحمود ان أي أمل لإقامة السلام العادل والشامل في المنطقة والعالم لا يقوم الا على أساس إنهاء الاحتلال.

    وتحل غدا الاثنين الذكرى الخمسين لحرب حزيران عام 1967، وهي الحرب التي نشبت بين إسرائيل وكل من مصر وسوريا والأردن بين الخامس من حزيران/يونيو 1967 والعاشر من الشهر نفسه، وأدت إلى احتلال إسرائيل لسيناء وقطاع غزة والضفة الغربية والجولان.

    وأدت الحرب، التي تعد الثالثة بين العرب وإسرائيل والمعروفة في البلدان العربية باسم "نكسة حزيران" وفي مصر باسم "النكسة" وفي إسرائيل باسم "حرب الأيام الستة"، إلى مقتل ما بين 15 ألف و25 ألف مقاتل عربي مقابل 800 إسرائيل، وتدمير 70 — 80% من العتاد الحربي للدول العربية مقابل تدمير ما بين 2 إلى 5% من العتاد الحربي الإسرائيلي. بحسب مصادر عدة.

     

    Twitter

    اشترك في حسابنا على تويتر لمتابعة أهم الأحداث العالمية والإقليمية.

    انظر أيضا:

    الحكومة الفلسطينية تحذر من التصعيد الإسرائيلي ضد القدس والمسجد الأقصى
    الحكومة الفلسطينية تناشد المجتمع الدولي بشأن انقاذ الأسرى
    نائب رئيس الحكومة الفلسطينية: نتوقع أن تكون زيارة ترامب عاملا دافعا في إحياء عملية السلام
    الحكومة الفلسطينية تحمل إسرائيل المسؤولية عن حياة الأسرى الفلسطينيين
    الخارجية الفلسطينية تتهم الحكومة الإسرائيلية بوضع العراقيل أمام الجهود الأمريكية للسلام
    الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته إزاء التصعيد الإسرائيلي
    الحكومة الفلسطينية: قرار محكمة الصلح الإسرائيلية بخصوص المسجد الأقصى باطل
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik