01:04 22 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    القوات العراقية تحرر شرق الموصل، العراق 18 يناير/ كانون الثاني 2017

    سياسي عراقي: مستجدات في الموصل وراء تصريحات العبادي

    © AFP 2017/ Dimitar Dilkoff
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 33710

    قال المحلل السياسي العراقي خالد الناصر، "إن المستجدات التي طرأت على ساحة المعركة بمدينة الموصل، هي من جعلت نهاية المعركة دون سقف زمني محدد، بحسب تصريحات رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأخيرة".

    وأوضح الناصر، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، أن تلك المستجدات تكمن في حصار قوات التحالف الدولي والجيش العراقي لعناصر تنظيم "داعش" في منطقة محددة، اضطرت الأخير لاستهداف المدنيين بعمل مجازر جماعية وعمليات سلب ونهب للأموال.

    وأكد السياسي العراقي على أن ما يحدث من أفعال من قبل التنظيم بحق مدنيي الموصل، هو خير دليل على نجاح القوات العراقية في تطويق عناصره وقرب نهاية المعركة والقضاء عليه نهائيا، وأن هذه الممارسات ما هي إلا مراحل النزاع الأخير من عمر "داعش".

    وأضاف أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب بالمشاركة مع قوات الجيش العراقي والحكومة العراقية، لا تدخر جهدا في حماية المدنيين، وتوفير سبل الأمان لهم قدر الإمكان، في ظل استمرار المعركة الدائرة في الموصل، لافتا إلى أن كثرة عدد مدنيي الموصل، هو العائق الأساسي أمام السيطرة على المدينة بشكل كامل حتى الآن.

    وفي تعليق له حول الصور والتفاصيل التي نشرتها مجلة "دير شبيغل" الألمانية، والتي توضح أساليب التعذيب التي ينتهجها ضباط الجيش العراقي ضد المنتمين لتنظيم "داعش" في الموصل، قال الناصر "هذه ممارسات فردية، واردة الحدوث في أرض المعارك، ومع أعتى الجيوش العالمية"، وأردف "القوات المشاركة في تحرير الموصل هي من أشرف وأشجع القوات التي حاربت الإرهاب في العراق"، وأوعز الخبير تلك الممارسات الفردية إلى مشاعر الغضب التي تجتاح البشر الطبيعيين نتيجة الممارسات الوحشية التي تراها أعينهم ليل نهار من قبل عناصر التنظيم بحق الموصل مدنييها وعسكرييها.

    أما القيادي البارز في منظمة" بدر" العراقية، كريم النوري، فقد صرح بأن قوات التحالف الدولي، المشاركة جنبا إلى جنب في محاربة الإرهاب على الأراضي العراقية مع الجيش العراقي، "ستنتهي مهمتها مع القضاء على آخر عنصر من عناصر "داعش" في العراق، ولا حاجة لوجودها بعد أن تنتهي مهمتها الأساسية، التي أتت من أجلها، وأن مغادرتها للعراق هو أمر حتمي لا نقاش فيه".

    وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد رفض تحديد سقف زمني لانتهاء معركة الموصل، لكنه قال إنها تمر بمراحلها الأخيرة وأن نهايتها باتت قريبة،  وأضاف في مؤتمر صحفي أنه يتعين على القوات العراقية عدم الاستهانة بتنظيم "داعش"، والحذر في التعامل معه مهما استغرقت المعركة من وقت.

    Facebook

    اشترك في حسابنا على فيسبوك لمتابعة أهم الأحداث العالمية والإقليمية.

    انظر أيضا:

    تطورات حاسمة للشرطة العراقية في دحر "داعش" من الموصل
    خلية الإعلام الحربي العراقي تكشف حقيقة قصف الموصل بمادة حارقة للإنسان
    مقتل عشرات المدنيين أثناء فرارهم من تنظيم "داعش" في الموصل
    الكلمات الدلالية:
    معركة تحرير الموصل, حيدر العبادي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik