15:32 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    215
    تابعنا عبر

    اعتبر المفتي العام للسعودية الشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ، أن السعودية بلد إسلامي مستقيم، وإنها ممولة للخير أينما وجد، مشيراً إلى أن القرارات الأخيرة التي اتخذتها السعودية وعدد من الدول ضد قطر بسبب تمويلها الإرهاب "أمور إجرائية، فيها مصلحة للمسلمين ومنفعة لمستقبل القطريين أنفسهم".

    ولافتاً إلى أن هذه القرارات "مبنية على الحكمة والبصيرة وفيها فائدة للجميع".

    ولفت آل الشيخ في حديث مع صحيفة "الحياة" اللندنية، إلى أن الاتهامات التي توجه إلى المملكة باطلة وكاذبة في عدم وقوفها كبلد إسلامي مع البلدان الإسلامية.

    وأكد أنها، السعودية، لم ولا تتدخل في شؤون أحد، وإنما تسير على الطريق الحق والمستقيم، ولم يرَ أحد منها سوءاً، كونها بلداً يحب الخير للجميع كما تحبه لهم، وهي بلد يمول كل خير. على حد تعبير المفتي آل الشيخ.

    انظر أيضا:

    تيشرتات برشلونة محظورة في السعودية
    أمريكا تحذر من عملية إرهابية مرتقبة في السعودية
    تركيا تتحدث عن رسالتها الواضحة من سرعة إقرار "تمركز القوات في قطر"
    وزير الخارجية الكويتي: قطر مستعدة لتفهم هواجس دول الخليج
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأزمة الخليجية, أزمة قطر ودول الخليج, الأزمة الخليجية, الحكومة السعودية, مفتي السعودية, الخليج العربي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook