08:50 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    يشكل طريق أثريا - خناصر المهم والذي يربط المدن السورية بالشمال، أحد عقد المواصلات الحيوية، حيث تقع على عاتقه مهمة تسهيل عمليات الجيش السوري في مدينة حلب وريفها، ويقدم الإمدادات اللوجستية والاقتصادية للمدينة في ظل غياب الطرق البديلة التي انقطعت منذ السنة الثانية من انطلاق الأزمة السورية.

    وشهد طريق أثريا خناصر مؤخراً هجوما كبيرا لمسلحي تنظيم "داعش"، فهم عمدوا إلى استهداف القوافل التجارية والعسكرية الواصلة نحو "حلب" بغية قطع الطريق وإرباك القوات التي تعمل في الريف الشرقي للمدينة، كما تعد تلك المحاولات إحدى وسائل التنظيم المتبعة لتخفيف الضغط عن جبهات القتال في السلمية والعمق الصحراوي وخاصة بعد الخسائر المتتالية وفقدان معظم موارد النفط التي تغذي وجود "داعش" في المنطقة.

    ووسّع الجيش السوري بالتنسيق مع الطيران الروسي المروحي مؤخراً نطاق سيطرته على التلال والجبال المحيطة بالطريق، وأبرزها سلسلة "الطويحنية" شمال شرق الطريق باعتبار أن التنظيم يستخدم منطقة "عقيربات" المحاذية لها، كما تمكنت القوات البرية من التقدم في عمق الطريق من جهة ريف حلب الشرقي، والتي تجري فيها عمليات ناجحة أدت لسقوط معظم القرى والبلدات التي يتواجد بها مسلحو "داعش".

    يذكر أن الجيش السوري سيطر قبل أيام على بلدة "مسكنة" في أقصى الريف الشرقي لمدينة "حلب" والتي تجاور الحدود الإدارية للرقة، مما أتاح له التقدم لأول مرة منذ سنتين والسيطرة على قرى في ريف الرقة الغربي.

    انظر أيضا:

    مقتل "أبو خطاب التونسي" في الرقة
    "صقور الرقة" لـ"سبوتنيك": سيطرنا على حي الرومانية شمال غرب المدينة
    "قوات سوريا الديمقراطية" تتقدم في أطراف الرقة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا اليوم, الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook