11:55 26 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    الطيران السوري يقصف أهدافا للإرهابيين في الرقة

    ضربات التحالف في الرقة قتلت مدنيين وهجرت 160 ألف شخص

    © AFP 2018 / Mohammad Al-Hussein
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    قال رئيس اللجنة المستقلة للأمم المتحدة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، باولو بينيرو، إن تكثيف الضربات الجوية للتحالف الدولي بقيادة واشنطن في منطقة الرقة أدى إلى مقتل مدنيين وترحيل 160 ألف شخص قسريا.

    وقال بينيرو، اليوم الأربعاء 13يونيو/ حزيران، عارضاً تقريرا أمام لجنة مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة في جنيف: "لقد لاحظنا أن زيادة الغارات الجوية، التي مهدت الطريق لتقدم "قوات سورية الديمقراطية" في الرقة، أدت ليس فقط إلى موت المدنيين، ولكن أيضا إلى فرار 160 ألف شخص من منازلهم وأصبحوا أشخاصا نازحين داخليا".

    من جهة أخرى، صرح، بينيرو، بأن إنشاء مناطق تخفيف التوتر في سوريا التي تم الاتفاق عليها خلال عملية أستانا، أدت إلى انخفاض ملحوظ في مستوى العنف حول إدلب وشرقي حلب.

    وقال بينيرو في جنيف: "مناطق تخفيف التوتر التي تم الاتفاق عليها بين روسيا وإيران وتركيا، أدت إلى انخفاض ملحوظ في مستوى العنف في المناطق المحيطة بإدلب وشرق حلب. الأعمال القتالية ما زالت مستمرة في المناطق المحيطة بحمص ودمشق وشمال درعا".

    انظر أيضا:

    التحالف الدولي يساند "سوريا الديمقراطية" في هجوم الرقة
    التحالف الدولي لا يؤكد أنباء بدء الهجوم على الرقة
    مقتل أكثر من 10 مدنيين بغارة لطيران التحالف على قرية هنيدة بريف الرقة الغربي
    عشرات القتلى والجرحى إثر قصف طيران التحالف مدرسة غرب الرقة السورية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العاالم, طيران التحالف, مناطق تخفيف التصعيد, غارات جوية, قصف, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, حقوق الإنسان, الحكومة الأمريكية, الحكومة السورية, التحالف الدولي, الأمم المتحدة, باولو بينيرو, الرقة, أمريكا, إيران, تركيا, سوريا, جنيف, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik