23:38 GMT03 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    بحث وزيرا الخارجية الكويتي، صباح الخالد الصباح، والتركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس، العلاقات الثنائية، وتطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

    القاهرة — سبوتنيك.  وكان جاويش أوغلو وصل إلى الكويت، اليوم، قادماً من العاصمة القطرية الدوحة، حيث التقى هناك أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ووزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

    وأكد الوزير التركي، خلال اجتماعه مع نظيره القطري، على تضامن بلاده مع دولة قطر، مشيداً بموقفها، الذي تميز "بضبط النفس، وعدم التصعيد".

    وأعلنت مصر والسعودية والإمارات والبحرين، في 5 حزيران/يونيو الجاري، قطع علاقاتها مع قطر، وألحقتها بإجراءات عقابية، شملت إغلاق المنافذ، وحظر الطيران ومنع استخدام الموانئ، والتنويه لرعايا قطر بضرورة المغادرة في مدة أقصاها أسبوعين، وغيرها من الإجراءات.

    وعبّرت تركيا، حينها، عن رفضها للاتهامات الموجهة إلى قطر، والمتمثلة بـ"دعم وتمويل الإرهاب"، ودعت إلى حل الخلاف بين جميع الأطراف، بالطرق الدبلوماسية.

    وعلى صعيد الجهود العربية الهادفة لـ"رأب الصدع" وتقريب وجهات النظر، استقبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، أول أمس، العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وبحثا تطورات الأوضاع في المنطقة.

    وكان أمير الكويت زار، في أوقات سابقة، السعودية والإمارات وقطر، والتقى بقادة هذه الدول، في مهمة وصفت بـ"الأخوية"، الهدف منها، بحسب ما أعلنت الكويت، حل الخلاف في إطار "البيت الخليجي الواحد.

    انظر أيضا:

    سمير صالحة لـ"سبوتنيك": تركيا شعرت بالخطر بعد استهداف قطر
    وزير خارجية تركيا يحاول رأب الصدع في جولة خليجية
    كاتب تركي يكشف دور الإمارات في انقلاب تركيا
    تركيا تتحدث عن رسالتها الواضحة من سرعة إقرار "تمركز القوات في قطر"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأزمة الخليجية, أزمة قطر مع دول الخليج, الأزمة الخليجية, لقاء, الخارجية الكويتية, وزارة الخارجية التركية, مولود جاويش اوغلو, الخليج العربي, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook