19:06 25 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    أفغانستان

    مصير غامض للقاعدة بعد استيلاء "داعش" على "تورا بورا"

    © REUTERS / ANIL USYAN
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 23

    نشر تنظيم "داعش" الإرهابي تسجيلا صوتيا، أمس الأربعاء، أعلن فيه أن رايته ترفرف فوق جبال تورا بورا شرقي أفغانستان، وأن مقاتليه استولوا على المخبأ الجبلي لزعيم تنظيم "القاعدة" السابق أسامة بن لادن، وأذيع التسجيل على محطة للتنظيم بلغة البشتون.

    وجاء في التسجيل أن التنظيم "اجتاح العديد من المناطق"، وحث القرويين الذين فروا من القتال على العودة لديارهم والبقاء داخلها.

    قال الكاتب والباحث الاستراتيجي باسل ترجمان، في تصريح لـ"سبوتنيك": "يشكل سقوط "تورا بورا" معقل تنظيم "القاعدة" بيد "داعش"، تحولا خطيرا، يضع في الأساس واقع ومستقبل تنظيم "القاعدة" وقياداته، أمام تحديات غير مسبوقة، سواءً باتجاه انهيار التنظيم وتفرق قياداته، مما سيجعلهم هدفا سهلا للمطاردة من قبل التحالف الدولي في مواجهة الاٍرهاب".

    وتابع "أو سيجبر قادة التنظيم على مبايعة "داعش"، وانتهاء الوجود الهيكلي له، رغم الخلافات الجوهرية بين الجماعتين، أو الانتقال إلى مناطق أخرى ما زال للتنظيم تواجد قوي فيها، وخاصة اليمن والصومال، أو منطقة الساحل والصحراء وتحديدا شمال مالي".

    وأضاف ترجمان: "انهيار القاعدة وهزيمتها في "تورا بورا" أمام عدوها العقائدي "داعش"، سيحكم على كل فروع الجماعه بمواجهة مصير مرتبك، في المناطق التي توجد فيها، سواء بالانضمام لداعش، مع ما يعنيه ذلك من مبايعة لأبي بكر البغدادي، والتخلي عن منهجية العمل التنظيمي المغلق التي تميز القاعدة عن داعش".

    وعن كيف نجح "داعش" في التغلغل وسط مناطق الوجود الطبيعي للقاعدة وحلفائها في أفغانستان وباكستان، قال ترجمان: "يبقى التساؤل الأخطر، فهل تغير ولاء هؤلاء باتجاه "داعش"، أم أن تنظيم القاعدة فقد قدرته على الحفاظ على وضعه وتحالفاته، التي انهارت تاركة منطقة استراتيجية كبرى، ومذعنة لهزيمتها في أصعب المناطق الطبيعية في العالم، التي اتخذها التنظيم لحماية نفسه طوال أربعين سنة على وجوده".

    الجدير بالذكر أن جبال "تورا بورا"، عبارة عن منطقة مكتظة بالكهوف التي اختبأ فيها مقاتلو القاعدة، بقيادة أسامة بن لادن، من قوات التحالف الأمريكي في 2001 بعد هروب طالبان من كابول.

    وكان مسؤولون أفغان قد أعلنوا في وقت سابق أن المعارك بين "داعش" وحركة "طالبان" التي تسيطر على "تورا بورا" بدأت الثلاثاء.

    انظر أيضا:

    وزير الأمن الإيراني: السعودية تدعم التنظيمات الإرهابية في البلاد بعد فشل "داعش"
    موسكو: الوضع السياسي والعسكري في سوريا يوفر الظرف لهزيمة "داعش" و"النصرة" نهائيا
    لماذا تفتح الولايات المتحدة ممرات لهروب "داعش" من الرقة
    غارات سورية تقتل العشرات من مسلحي" داعش"
    مسؤول روسي يدعو الرجال من اللاجئين السوريين للعودة إلى بلادهم وحمايتها من "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    مناطق, قرويين, القاعدة, عمل, كهوف, سيطرة, قتال, أخبار أفغانستان, أخبار العالم, داعش, أسامة بن لادن, تورا بورا, أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik