02:47 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الوضع في دير الزور، سوريا

    الجيش السوري يصد هجمات لإرهابيي "داعش" في دير الزور

    © Sputnik. Mikhail Voskresenskiy
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    125330

    تصدت وحدات من الجيش السوري العاملة في دير الزور مدعومة بالطيران الحربي لهجمات إرهابيي تنظيم "داعش" على عدد من النقاط العسكرية على المحور الجنوبي لمدينة دير الزور، وكبدتهم خسائر بالأفراد، ودمرت لهم معدات بدائية لتكرير النفط الخام بالريف الشرقي للمحافظة.

    وأفاد مراسل "سانا" في دير الزور بأن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من "داعش" هاجمت نقاطا عسكرية في البانوراما ومحيط اللواء 137 ومحيط تلة بروك ومدرسة السواقة جنوب مدينة دير الزور.

    وأشار المراسل إلى أن الاشتباكات تزامنت بغارات للطيران الحربي السوري على تحركات ونقاط إمداد وتحصينات الإرهابيين في البانوراما ومدرسة السواقة والرشدية والحويقة وحويجة صكر والمطار القديم والموارد والصناعة والعرفي وعياش والحميدية والعرضي والمقابر.

    وبيّن المراسل أن إرهابيي التنظيم التكفيري تكبدوا خسائر كبيرة في الأفراد، بينهم أحد قياديي "داعش" في دير الزور الإرهابي السعودي نزار الدمامي، إضافة إلى تدمير أوكار وتحصينات وعتاد للإرهابيين.

    وذكر المراسل أن الطيران الحربي دمر معدات بدائية حراقات لتكرير النفط الذي يسرقه إرهابيو "داعش" من آبار موجودة في المنطقة، وذلك في قرية بقرص بريف دير الزور الشرقي.

    وأضاف المراسل نقلا عن مصادر أهلية، أن إرهابيي تنظيم "داعش" أعدموا شابين من أهالي قرية حوايج بومصعة في ريف دير الزور الغربي، وذلك في إطار إجرام ممنهج يتبعه التنظيم تحت ذرائع واهية لترهيب الأهالي وفرض تعاليمه وفكره الظلامي.

    ودمرت وحدات من الجيش مدعومة بالطيران الحربي، أمس، أسلحة وآليات وأوكارا لتنظيم "داعش"، وقضت على عدد من إرهابييه في عملياتها على تجمعاتهم ومحاور تحركهم على المحور الجنوبي لمدينة دير الزور.

    انظر أيضا:

    مقتل 40 شخصا على الأقل في غارة للتحالف الدولي بقيادة أمريكا في دير الزور
    المقداد يكشف عن الرسائل الكامنة وراء الصواريخ الإيرانية فوق دير الزور
    شاهد...كيف تعمل القوات السورية للوصول نحو دير الزور المحاصرة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا اليوم, تنظيم داعش, الجيش العربي السوري, دير الزور, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik