11:59 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الجيش الإسرائيلي في الجولان

    دون خسائر أو إصابات...سقوط قذيفة على شمال الجولان

    © AP Photo/ Ariel Schalit
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 9302

    سقطت، بعد ظهر اليوم الجمعة، قذيفة على شمال الجزء الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان السورية، ولم تسفر عن وقوع إصابات أو أضرار.

    ورجّح الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، في اتصال مع "سبوتنيك"، أن يكون سقوط القذيفة نتيجة للمعارك الدائرة في القنيطرة بين قوات الجيش السوري ومسلحين. وحمّل الدولة السورية مسؤولية استمرار سقوط القذائف داخل الأراضي الإسرائيلية.

    وكانت قيادة أركان الجيش الإسرائيلي قد أعلنت، قبل ثلاثة أيام، عن منطقة القنيطرة ومحيطها القريب من خط وقف إطلاق النار في شمال هضبة الجولان "مناطق عسكرية مغلقة" يحظر على المزارعين أصحاب الأراضي والمدنيين دخولها حتى إشعار آخر.

    وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن الإجراء وقائي، وقد اتخذ في أعقاب المعارك المحتدمة منذ عدة أيام في المنطقة الحدودية مع سوريا في ريف القنيطرة ومحيطها".

    هذا وقصف سلاح الجو الإسرائيلي عدة مواقع تابعة للجيش السوري آخرها في بلدة الصمدانية قرب القنيطرة وأيضاً في ريفها، حيث سبق وأن دمر دبابتين وثلاثة مدافع رشاشة وشاحنة محملة بالأسلحة، وذلك رداً على استمرار سقوط القذائف الصاروخية في الجانب المحتل من هضبة الجولان.

    ويوم الأربعاء الماضي، سقطت قذيفة صاروخية على منطقة في الجولان، بالتزامن مع وجود رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي عقب، قائلاً إن "إسرائيل لن تسمح باستمرار انفلات القذائف على الجولان، وأنها سترد بحزم على أي انتهاك للسيادة الإسرائيلية"، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام إسرائيلية.

    انظر أيضا:

    سقوط قذيفة شمال هضبة الجولان داخل الأراضي الإسرائيلية
    الجيش الإسرائيلي يعلن مناطق في الجولان "عسكرية مغلقة "
    القصف الإسرائيلي على الجولان بين الدوافع والتداعيات
    سقوط قذائف للمرة الثالثة على الجزء الخاضع لسيطرة إسرائيل من هضبة الجولان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجولان, قذيفة, سقوط قذيفة, الجيش الإسرائيلي, الجولان السوري المحتل, سورية, إسرائيل, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik