04:50 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    أنصار حركة فتح الفلسطينية برام الله

    الحكومة الفلسطينية ترفض صفقة رحابيا

    © AFP 2018 / ABBAS MOMANI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    رفضت الحكومة الفلسطينية صفقة جرت بين بطريركية الروم الأرثوذكس وإحدى شركات الاستثمار الإسرائيلية والمعروفة باسم "صفقة رحابيا" والمتعلقة بشراء شركة إسرائيلية حقوق الاستئجار لأراضي الكنائس في منطقة "غان رحابيا" بالقدس المحتلة لفترة زمنية طويلة.

    رام الله – سبوتنيك. وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية طارق رشماوي، في بيان اليوم الأحد، إن "مسؤولية البطريركية الحفاظ على ممتلكات الطائفة الأرثوذكسية وحمايتها واستخدامها لمصلحة تعزيز الوجود المسيحي في الأراضي الفلسطينية".

    وطالب رشماوي المسؤولين عن هذه الصفقة وغيرها من صفقات بيع وتأجير ممتلكات الطائفة الأرثوذكسية بالتراجع عن عقد هكذا صفقات لا تخدم المصالح العليا للشعب الفلسطيني وتحديداً تعزيز صمود الشعب الفلسطيني أبناء الطائفة الأرثوذكسية الذين يشكلون جزءاً أصيلاً من النسيج الاجتماعي الفلسطيني".

    يذكر أن الصفقة تعود بأصولها وبنودها إلى مطلع الخمسينات من القرن الماضي جراء أزمة مالية تعرضت لها بطريركية الروم الارثوذكس.

    كانت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس، رفضت، الخميس الماضي، الصفقة.

    وقالت اللجنة في بيان لها، الخميس، انها "تؤكد على موقفها الرافض لكل صفقات التأجير والبيع لممتلكات الطائفة الارثوذكسية، كما أنها تؤكد أيضا أن البطريركية تتحمل مسؤولية الحفاظ وحماية هذه الممتلكات واستخدامها لمصلحة تعزيز الوجود المسيحي في هذه البلاد ووقف نزيف الهجرة".

    وأكدت اللجنة على "أنه رغم الملابسات والتعقيدات التي أحاطت بهذه الصفقة، والتي تعود بأصولها وبنودها المجحفة لمطلع الخمسينات من القرن الماضي ورغم إدراكها لعمق الأزمات المالية التي تعاني منها مختلف الكنائس، إلا أن بيع أو تأجير لممتلكات أو أراض تابعة لها لسد العجز المالي هو أمر غير مقبول ولا يقدم حلا جذريا لإنهاء العجز".

    وكانت مواقع إسرائيلية كشفت قبل أيام، النقاب عن شراء شركة إسرائيلية حقوق الاستئجار لأراضي الكنائس لفترة زمنية طويلة في منطقة "غان رحابيا" بالقدس المحتلة.

    انظر أيضا:

    الحكومة الفلسطينية: على "حماس" الاستجابة الفورية لمباردة الرئيس عباس
    الحكومة الفلسطينية تؤكد تمسكها بإقامة الدولة المستقلة
    الحكومة الفلسطينية تحذر من التصعيد الإسرائيلي ضد القدس والمسجد الأقصى
    الحكومة الفلسطينية تناشد المجتمع الدولي بشأن انقاذ الأسرى
    نائب رئيس الحكومة الفلسطينية: نتوقع أن تكون زيارة ترامب عاملا دافعا في إحياء عملية السلام
    الحكومة الفلسطينية تحمل إسرائيل المسؤولية عن حياة الأسرى الفلسطينيين
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين المحتلة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik