04:46 15 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    الجبير

    هكذا ردت الدول الأربع بعد انتهاء المهلة الممنوحة لقطر

    © REUTERS/
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    333

    قال بيان مشترك أصدرته الدول الأربع المقاطعة لقطر إن "قطر قدّمت ردا سلبيا على مطالب الدول الأربع". وأعلنت الأربع دول العربية أنها "تأمل من قطر أن تسلك طريق الحكمة وأن تتخذ القرار الصحيح".

    وأشار البيان إلى أن "المطالب التي قدمت لقطر تأتي في سياق الحفاظ على الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب".

    من جانبه، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن "الإجراءات ستستمر حتى تعدل قطر سياستها وهناك تشاور بخصوص الخطوات القادمة".

    وأضاف الجبير: "لن نسمح لقطر التي هي حليف عسكري وعضو بمجلس التعاون أن تفعل ما تفعل".

    وقال الجبير: "قمنا بتدابير في السعودية لمواجهة الإرهاب ومنعنا الجمعيات الخيرية من إرسال أموال للخارج وهناك مراقبة صارمة".

    وأصدر وزراء خارجية الدول العربية "مصر، والسعودية، والإمارات، والبحرين" بياناً مشتركاً، عقب اجتماعهم المطول الذي انعقد اليوم الأربعاء، في القاهرة.

    وقال البيان الذي تلاه وزير الخارجية المصري سامح شكري: "اجتمع وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين في القاهرة فى 5 يوليو/ تموز 2017، للتشاور حول الجهود الجارية لوقف دعم دولة قطر للتطرف والإرهاب وتدخلها في الشؤون الداخلية للدول العربية والتهديدات المترتبة على السياسات القطرية للأمن القومي العربي وللسلم والأمن الدوليين". بحسب البيان. وأضاف: "تم التأكيد على أن موقف الدول الأربع يقوم على أهمية التزام باتفاقيات والمواثيق والقرارات الدولية والمبادئ المستقرة في مواثيق الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامى واتفاقيات مكافحة الإرهاب الدولي مع التشديد على مبادئ الالتزام بمكافحة التطرف والإرهاب بكافة صورهما ومنع تمويلهما أو توفير الملاذات الآمنة. وإيقاف كافة أعمال التحريض وخطاب الحض على الكراهية أو العنف".

    اجتماع وزراء الدول الأربع في القاهرة
    اجتماع وزراء الدول الأربع في القاهرة

    وشددت الدول في بيانها على أن "التدابير المتخذة والمستمرة من قبلها هي نتيجة لمخالفة دولة قطر لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وتدخلاتها المستمرة في شؤون الدول العربية ودعمها للتطرف والإرهاب وما ترتب على ذلك من تهديدات لأمن المنطقة".

    وقدمت الدول الأربع الشكر للشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت على "مساعيه وجهوده لحل الأزمة مع دولة قطر"، وأعربت عن "الأسف لما أظهره الرد السلبي الوارد من دولة قطر من تهاون وعدم جدية التعاطي مع جذور المشكلة وإعادة النظر في السياسات والممارسات بما يعكس عدم استيعاب لحجم وخطورة الموقف". بحسب ما قال البيان.

    وأكدت الدول الأربع على "حرصها الكامل على أهمية العلاقة بين الشعوب العربية والتقدير العميق للشعب القطري الشقيق، معربة عن الأمل في أن تتغلب الحكمة وتتخذ دولة قطر القرار الصائب".

    وشددت الدول الأربع بحسب ما جاء في البيان على "أن الوقت قد حان ليتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته لوضع نهاية لدعم التطرف والإرهاب وأنه لم يعد مكانا لأي كيان أو جهة متورطة في ممارسة أو دعم أو تمويل التطرف والإرهاب في المجتمع الدولي أو كشريك في جهود التسوية السلمية للأزمات السياسية في المنطقة".

    وفى هذا السياق أعربت الدول عن "تقديرها للموقف الحاسم الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن ضرورة الإنهاء الفوري لدعم التطرف والإرهاب والقضاء عليه وعدم إمكانية التسامح مع أي انتهاكات من أي طرف في هذا الشأن".

    واتفق الوزراء على متابعة الموقف وعقد اجتماعهم القادم في المنامة.

    انظر أيضا:

    مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي يحذر من "انقلاب آخر" داخل العائلة المالكة في السعودية
    الكلمات الدلالية:
    أزمة قطر ودول الخليج, مهلة قطر, مؤتمر, الدول الأربع, الجبير, سامح شكري, السعودية, قطر, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik