12:04 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    صرحت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الخميس 6 يوليو/ تموز، أن لديها خطتين بشأن موقفها من مصير الرئيس السوري بشار الأسد، وأن الرئيس السوري غير قادر على حل الصراع العسكري الطويل الأمد بمفرده، مشيرة إلى أن باريس لا تنوي وضع مسألة الإطاحة به في مقدمة المحادثات.

    وجاءت تلك التصريحات في بيان رسمي للوزارة، أضافت فيه:

    لدينا خطتين، الأولى تفيد بأننا لا نسعى إلى وضع رحيل الأسد شرطا أساسيا للمحادثات، أما الثانية فتشير إلى أن الرئيس السوري لا يستطيع إيجاد حل للصراع في سوريا بمفرده.

    وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد صرح في وقت سابق، بأنه لا يرى بديلا شرعيا للرئيس السوري بشار الأسد، وأن فرنسا لم تعد تعتبر رحيله شرطا مسبقا لتسوية النزاع في سوريا، وأضاف:

    هذه المسألة تحتاج إلى خارطة طريق دبلوماسية وسياسية، القضية لا يمكن حسمها بنشر قوات عسكرية فقط، فهذا خطأ، أما أولوياتي الأساسية واضحة، وهي الحرب الشاملة ضد الجماعات الإرهابية.

    انظر أيضا:

    لقاء الأسد وأمير قطر...كيف أشعل أزمة الخليج
    الأسد: الكنيسة ساهمت في تكريس وتعزيز الوحدة الوطنية
    صحيفة: الولايات المتحدة ستترك لروسيا البت في مصير الأسد
    عقيلة الأسد تستقبل التلاميذ المتفوقين (صور)
    الكلمات الدلالية:
    حل الأزمة السورية, وزارة الخارجية الفرنسية, إيمانويل ماكرون, بشار الأسد, فرنسا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook