05:02 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الدوحة - قطر

    مصير المعارضين العراقيين في قطر بعد الأزمة الخليجية

    © REUTERS / Fadi Al-Assaad
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الأزمة الخليجية ومقاطعة دول العالم لقطر (77)
    131

    في ظل التقارب العراقي القطري الحاصل بعد أزمة الدوحة مع الدول الخليجية وتحديداً، السعودية، تطرح تساؤلات عدة حول مستقبل المعارضة العراقية في الدوحة، وهل ستبقى قطر داعمة لها عبر استضافة عدد من الشخصيّات الرافضة للنظام السياسي الحالي في العراق.

    ومن أبرز الشخصيّات التي تستضيفها قطر، وزير الخارجية الأخير في نظام صدام حسين، ناجي صبري الحديثي، والمرافق الأقدم لصدام حسين أرشد ياسين، كما توجد في قطر شخصيّات أخرى، كنائب رئيس الجمهوريّة الأسبق المدان بالإرهاب بحسب القضاء العراقي طارق الهاشمي، وشخصيّات معارضة تحمل صفات أكاديميّة وعسكريّة، وذلك وفقاً لموقع "المونيتور" الإخباري.

    وقال الموقع، المهتم بأخبار الشرق الأوسط، نقلاً عن مصادر مقربة من شخصيات المعارضة في الدوحة، "إن الشخصيات المحسوبة على المعارضة العراقية في الدوحة لم تقم بأي نشاط يدلل على أنها معارضة، وليست لديها أي عناوين تحمل صفة المعارضة، لكن هناك شخصيات معروفة وبارزة مثل ناجي الحديثي وطارق الهاشمي وعبد الحكيم السعدي".

    في هذا السياق، قال الإعلامي العراقي المقيم في الدوحة، لقاء مكّي، خلال مقابلة مع "المونيتور": إن اتفاقيات تسليم المجرمين (بحسب تعبيره) ليست موجودة بين العراق وقطر، كما أن قطر لا تربط علاقاتها مع العراق بعلاقتها بإيران".

    وعن دعم قطر المعارضة العراقية على أراضيها، قال لقاء مكّي "إن مفهوم الدعم هنا نسبي، ومن المهم أيضاً تمييزه عن تبني محاور ضد الحكومة، فقطر الرسمية تؤكد صداقتها مع العراق، ولم تتبن موقفا رسميا مؤيدا لفصيل أو شخصية معارضة، أما عن التأييد غير المعلن، فهو يعبر عن خيارات قطر ضمن الإقليم، وليس بعيداً عنه".

    من جهته، قال أكرم المشهداني، وهو لواء سابق في الشرطة العراقيّة ويقيم في الدوحة، خلال مقابلة مع "المونيتور": إن قطر لا يمكن أن تغير قرارها أو موقفها بشأن المقيمين على أراضيها أو تسلمهم بناء على طلب بغداد، لا سيما أن الدستور القطري نص على عدم تسليم اللاجئ إلى بلده.


    الموضوع:
    الأزمة الخليجية ومقاطعة دول العالم لقطر (77)

    انظر أيضا:

    علاوي: قطر عمقت الانقسام الفلسطيني وأرادت تقسيم العراق
    العراق يعزز التعاون مع قطر ولكن...
    قطر تنفي دفع فدية لتحرير رهائن في العراق
    قطر تعيّن أول سفير لها في العراق بعد قطيعة دامت 25 عاما
    الكلمات الدلالية:
    تسليم, العلاقات القطرية العراقية, أخبار العاالم, اتفاقية, أخبار قطر, أخبار إيران, أخبار العراق, أخبار العالم العربي, المعارضة, الحكومة الإيرانية, الحكومة القطرية, الحكومة العراقية, صدام حسين, قطر, إيران, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik