00:47 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الغارات الجوية على مناطق تنظيم داعش في مدينة الموصل القديمة، العراق 11 يوليو/ تموز 2017

    سبوتنيك" تنشر خسائر "داعش" بآلاف المفخخات والأسلحة

    © AP Photo / Felipe Dana
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تنفرد "سبوتنيك" بنشر الحصيلة الكاملة للخسائر التي تكبدها تنظيم "داعش"، بمفخخاته التي أفشلتها القوات العراقية، وعبواته الناسفة وحفر اختباء عناصره وأسلحتهم ومقارهم وموادهم الكيميائية عند خسارتهم للموصل، التي منها أعلن زعيم التنظيم خلافته المزعومة قبل ثلاثة أعوام.

    وكشف قائد الشرطة الاتحادية العراقية، الفريق رائد شاكر جودت، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الجمعة 14 تموز/يوليو، بالأرقام، مجمل خسائر تنظيم "داعش" في عمليات تحرير الموصل بمعركة "قادمون يا نينوى" التي انطلقت منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016، وحسمت بتحرير المدينة بالكامل في العاشر من تموز الجاري.

    وبلغ مجموع خسائر "داعش" الإرهابي أكثر من 26 ألف هدف ما بين تدمير مفخخاته وعبواته والأحزمة الناسفة، وكشف أنفاقه وعتاده ومضافاته التي كان يجمع فيها العناصر العرب والأجانب غالبا ً من الوافدين الجدد إليه، وهي: 

    تمكنت القوات العراقية من تفكيك 72 سيارة مفخخة لتنظيم "داعش"، وتفجير 1013 أخرى قبل أن تصل أهدافها في استهداف القوات المتقدمة للتحرير.

    وفجرت القوات 43 معملا للتفخيخ لتنظيم "داعش" في الموصل، مع 372 حزاما ناسفا، وتفكيك 135 دارا مفخخا، و1357 عبوة ناسفة، وتدمير 365 مضافة، و24 عجلة نوع "شفل" للتنظيم.

    وأيضا قامت القوات العراقية بالتخلص من 2138 عبوة ناسفة لتنظيم "داعش" بتفجيرها عن بعد دون خسائر بشرية، ودمرت 223 سلاح رشاش من طراز ،PKC و55 سلاحا أحاديا، و132 مفرزة هاون.

    واستولت القوات العراقية على عتاد مختلف يضم 20426 قطعة، وعلى 412 حزاما ناسفا، وعثرت على 132  جهازا للاتصال، مع 30 نفقا حفرها التنظيم تحت المنازل والشوارع للاختباء فيها وهي التي منها اكتسب عناصره نعت  الجرذان.

    وفي الموصل، عثرت القوات العراقية، على 6.5 طن من مادة نترات الأمونيوم الكيميائية في معاقل تنظيم "داعش"، وهو يدخلها في تصنيع العبوات الناسفة والأحزمة والسيارة وقذائف الهاون والصواريخ المحلية.

    وفي ختام حديثة، لفت جودت إلى أن القوات العراقية عثرت على 6 مقابر جماعية نفذها تنظيم "داعش" الإرهابي بحق أهالي الموصل، منذ اليوم الأول الذي استولى فيه عليها في بدايات حزيران/يونيو 2014.

    وأعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الاثنين 10 يوليو/تموز، بيان النصر وتحرير الموصل من مقر عمليات جهاز مكافحة الإرهاب في المدينة.

    وقال العبادي، في كلمة له عبر التلفزيون العراقي، اليوم الاثنين، 10 يوليو/تموز، إن النصر في الموصل تم بتخطيط وإنجاز وتنفيذ عراقي، ومن حق العراقيين الافتخار بهذا الإنجاز.

     

    انظر أيضا:

    قيادة القوات العراقية تغلق أمام الصحفيين أبواب الدخول إلى غرب الموصل
    نصر الموصل أضعف "داعش" في سوريا وسيسهل القضاء عليه هناك
    (بالفيديو والصور) بعيون "سبوتنيك"... عبور دجلة إلى الموصل القديمة التي أنهكتها الحرب
    الكلمات الدلالية:
    معركة تحرير الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik