15:59 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الموصل وما بعد تحريرها (72)
    140
    تابعنا عبر

    عثر الجيش العراقي، اليوم السبت 15 يوليو/تموز، على طفلة أجنبية مصابة، من إحدى عائلات عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، تحت أنقاض منزل في المدينة القديمة لمركز نينوى شمال العراق.

    وأعلنت خلية الإعلام الحربي في بيان تلقت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، أن قطعات الفرقة 16 من الجيش العراقي، تعثر على طفلة "شيشانية" الجنسية، أثناء تطهير منطقة الشهوانية في الموصل القديمة "التي حررتها القوات الأمنية بالكامل في 10 تموز الجاري.

    وأضاف الخلية، أن الطفلة مصابة بحروق، وهي من أب وأم شيشانيين، ولا تجيد اللغة العربية، إلا بضع كلمات تبين بعد استنطاقها أن والدها الإرهابي قد قتل في ضربة جوية في المدينة القديمة.

    أما أم الطفلة، فجرت نفسها على قطعات الفرقة 16 أثناء تطهير منطقة الشهوانية، مثلما ذكرت الخلية في بيانها.

    ونوهت الخلية، إلى أن قوات الفرقة نقلت الطفلة إلى المستشفى لتلقي العلاج، كحالة إنسانية.

    وأعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الاثنين 10 يوليو/تموز، بيان النصر وتحرير الموصل من مقر عمليات جهاز مكافحة الإرهاب في المدينة.

    وقال العبادي، في كلمة له عبر التلفزيون العراقي، إن النصر في الموصل تم بتخطيط وإنجاز وتنفيذ عراقي، ومن حق العراقيين الافتخار بهذا الإنجاز.

    الموضوع:
    الموصل وما بعد تحريرها (72)

    انظر أيضا:

    قيادة القوات العراقية تغلق أمام الصحفيين أبواب الدخول إلى غرب الموصل
    نصر الموصل أضعف "داعش" في سوريا وسيسهل القضاء عليه هناك
    (بالفيديو والصور) بعيون "سبوتنيك"... عبور دجلة إلى الموصل القديمة التي أنهكتها الحرب
    الكلمات الدلالية:
    معركة تحرير الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook