05:39 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    7201
    تابعنا عبر

    دخل نجل الرئيس السوري، بشار الأسد، على خط التصريحات السياسية الخاصة بسوريا، خلال مشاركته في الأولمبياد الدولي للرياضيات بمدينة ريو دي جانيرو في البرازيل.

    وفي مقابلة مع مجموعة " Globo " الإخبارية، تحدث حافظ بشار الأسد، عن مواقفه من الأزمة السورية الحالية ومستقبله العلمي والمهني، مؤكداً أنه يفتخر بشرف تمثيل بلاده في هذه المسابقة الدولية للشباب.

    واعتبر، الأسد الابن، أن الحرب في سوريا هي معركة من أجل استرجاع أراضي الوطن، وشدد على أن الأمل لم يكن أبداً مفقوداً في بلاده، وأن الشعب والحكومة موحدان في مواجهة القوى التي تتدخل من أجل الاستيلاء على البلاد، نافياً أن تكون الحرب في سوريا "أهلية".

    وردا على سؤال حول شعوره عندما يقول الناس إن والده ديكتاتور، شدد، حافظ، أنه يعرف جيداً إلى أي نوع من الرجال ينتمي أبوه، لافتاً إلى أن الناس يقولون أشياء كثيرة عن الرئيس لكن الكثيرين منهم عميان وليست أقوالهم صحيحة.

    وأعرب، نجل الرئيس السوري، عن أمله في ألا تستمر الحرب بعد الآن طويلا، بعد استمرارها لـ6 سنوات، مؤكداً في الوقت ذاته، أن مثل هذه المشاكل تحتاج إلى الوقت لتسويتها.

    وردا على سؤال عما إذا كان يريد أن يغادر سوريا، شدد نجل الرئيس قائلا: "لا، أبدا"، موجهاً رسالة إلى شباب سوريا، وقال إنه يعوّل على ألا يموت الأمل في قلب أي شاب، وشدد على أن الجهود الدؤوبة ستسمح بتحقيق كل شيء.

    وأكدت الجهات المشرفة على تنظيم الأولمبياد، أن حافظ بشار الأسد موجود في البرازيل منذ يوم الخميس الماضي، "وسط عملية أمنية سرية"، لكن نجل الرئيس السوري أدلى بأريحية للصحفيين بمقابلة باللغة الانجليزية، وشدد على أنه "شاب مثل أي شاب آخر" ولن يغادر وطنه أبدا.

    انظر أيضا:

    الأسد: الحرب السورية ساهمت في تفشي الإهمال والتقصير
    أمريكا لا ترى دورا لعائلة الأسد على المدى الطويل في سوريا
    بوتين: مستقبل الأسد يجب أن يحدده الشعب السوري وليس وزير الخارجية الأمريكي
    عقيلة الأسد تستقبل التلاميذ المتفوقين (صور)
    الكلمات الدلالية:
    الجيش السوري, بشار الأسد, نجل الرئيس السوري, عائلة الأسد, تصريحات, أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, الأزمة السورية, حرب, الرئاسة السورية, الحكومة السورية, حافظ بشار الأسد, ريو دي جانيرو, البرازيل, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook