04:19 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    طالبت مصر إسرائيل بوقف العنف واحترام حرية العبادة والمقدسات الدينية، وحق الشعب الفلسطيني في ممارسة شعائره الدينية في حرية وأمان.

    وقالت الخارجية المصرية في بيان صادر، اليوم الأربعاء 19 يوليو/تموز، ينبغي على إسرائيل عدم اتخاذ مزيد من الإجراءات التي من شأنها تأجيج الصراع وإثارة الاحتقان واستثارة المشاعر الدينية للشعب  الفلسطيني، بما يقوض فرص التوصل إلى سلام عادل وشامل تأسيسا على حل الدولتين.

    وحذرت مصر من خطورة التداعيات المترتبة على التصعيد الأمني الإسرائيلي في المسجد الأقصى، وما ترتب عليه من إصابات خطيرة بين صفوف الفلسطينيين وتعرض حياة إمام المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري لمخاطر جسيمة.

    وكان عشرات الفلسطينيين قد أصيبوا بالاختناق بالغاز المسيل للدموع وبالرصاص المطاطي في مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية عند باب الأسباط بمدينة القدس الشرقية، من بينهم خطيب المسجد الأقصى المبارك ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في فلسطين الشيخ عكرمة صبري.

    وتسود حالة من الاستنفار في محيط المسجد الأقصى منذ الجمعة 14 يوليو/تموز، وذلك عقب مقتل ثلاثة فلسطينيين واثنين من عناصر الشرطة الإسرائيلية باشتباك مسلح وقع داخل باحات المسجد الأقصى.

    وتبع ذلك قرار من الحكومة الإسرائيلية بإغلاق المسجد الأقصى لمدة يومين، وتم إعادة فتح أبواب الأقصى ظهر يوم الأحد 16 يوليو/تموز، بوضع بوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة على كافة أبواب المسجد الأقصى لتفتيش المصلين والسياح قبل دخولهم، وهو ما رفضته المرجعيات الإسلامية في القدس، وطالبت الفلسطينيين بعدم دخول المسجد الأقصى من خلال البوابات الإلكترونية.

    انظر أيضا:

    "الملك سلمان يفتح أبواب المسجد الأقصى" يتصدر تويتر
    إصابة خطيب المسجد الأقصى "عكرمة صبري" برصاص إسرائيلي (صور)
    الأوقاف الفلسطينية تؤكد التزامها بعدم دخول الأقصى من البوابات الإلكترونية
    هل تدخل الملك سلمان لإعادة فتح الأقصى
    مرجعيات إسلامية بالقدس للفلسطينيين: لا تدخلوا الأقصى عبر بوابات إسرائيل الإلكترونية
    عشرات المقدسيين يصلون في الشوارع رفضا للإجراءات الإسرائيلية تجاه "الأقصى"
    تحذيرات من تقسيم الأقصى
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأقصى, أخبار القدس, أخبار إسرائيل, أخبار فلسطين, أخبار مصر, إغلاق المسجد الأقصى, المسجد الأقصى, هجوم المسجد الأقصى, الخارجية المصرية, عكرمة صبري, القدس, إسرائيل, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook