01:29 GMT22 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    114
    تابعنا عبر

    "حلقة الوصل مع الاستخبارات الأمريكية"، هذا ما وصف به تقرير صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، الفريق أول عبد العزيز الهويريني، الذي أصبح أول رئيس لجهاز أمن الدولة السعودي.

    ورغم نفي التقارير الرسمية السعودية لما نشرته الصحيفة الأمريكية، إلا أن مصير الهويريني كان غامضا لعدد كبير من وسائل الإعلام العالمية، خاصة بعدما وصف بأنه ذراع ولي العهد السابق، الأمير محمد بن نايف، وأحد المقربين منه.

    وأثار تعيين الهويريني بأمر ملكي في رئاسة جهاز أمن الدولة السعودي، علامات استفهام عديدة، لذلك نقدم في التقرير التالي عددا من المعلومات والتقارير التي دارت حول شخصية الجنرال السعودي.

    ذراع بن نايف

    ووصفت تقارير عالمية عديدة بأن الهويريني كان ذراع بن نايف، خاصة وأنه كان رئيسا لجهاز المباحث العامة، ووصفت تقارير أخرى بأنه يوصف بـ"حلقة الوصل الرئيسية في تبادل المعلومات الاستخباراتية بين الولايات المتحدة والسعودية، خاصة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب".

    وعلقت صحيفة "نيويورك تايمز" على تعيين الهويريني ووصفتها بـ"الخطوة الذكية"، وفقا لما نقلته عن مسؤول أمريكي لم يفصح عن هويته.

    وقال المسؤول الأمريكي "الهويريني يمتلك علاقات جيدة مع الولايات المتحدة، خاصة في أجهزة الاستخبارات ومكتب التحقيقات الفيدرالي، ويوصف بأنه شخصية محبوبة، وأن له عيون في كافة أرجاء المملكة ما يجعله شخصية نافذة بصورة كبيرة".

    وتابع المسؤول، قائلا

    "لكن من غير الواضح إذا ما كان الجنرال السعودي سيتولى المنصب الجديد بصورة فعلية، أم أنه سيكون مجرد رئيس شرفي"، خاصة وأن الأمر الملكي الصادر تضمن إنهاء خدمته العسكرية.

    دحض الرواية

    لكن وسائل الإعلام السعودية وصفت تعيين الهويريني بأنه دحض كامل للرواية الأمريكية، التي نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز".

    وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية "الهويريني يعرف الإرهابيين جيدا، فهو الرجل الذي حمل العصا وهز أوكارهم حتى جعلوه عدوهم الأكبر".

    وأضافت "لا يحبذ الظهور أمام المواطن العادي، فهو ترك هذا الظهور من أجل مطاردة أعداء الوطن، ونجح في تحييد الخوف والرعب من مسارات المواطنين".

    وذكرت "لقد جعل الفريق الإرهابيين عدوه الأول، وإذ تخصص في مطاردتهم منذ أواخر التسعينات، خاصة بعدما استعر لهيب جرائمهم في الفترة من 2003 إلى 2007".

    وتقصد الصحيفة السعودية في تصديه للهيب جرائم الإرهابيين في 2003، إلى محاولة اغتيال، بعدما أطلق إرهابيون نحو 38 طلقة عليه من مدفع رشاش، أسفرت عن إصابته بجروح ليست حرجة، فيما تعرض شقيقه الذي كان مرافقا له إلى إصابات حرجة.

    انظر أيضا:

    "مؤامرة القصر"...هل كانت سببا في تجريد بن سلمان لوزارة الداخلية من صلاحياتها
    ما لا تعرفه عن صفات محمد بن سلمان الشخصية
    صحيفة: كواليس ليلة "20 حزيران" وإطاحة بن سلمان بـ"ابن نايف" من ولاية العهد السعودي
    محمد بن سلمان يهنئ أمريكا بالنصر في الموصل
    بعد وصول دفعة قوات تركية جديدة إلى قطر...بن سلمان يتوصل لتفاهم عسكري مع تركيا
    موقع أمريكي يكشف تفاصيل محادثة بين محمد بن سلمان ومسؤول سوري كبير
    إعلام: بن سلمان يسحب آخر منصب رفيع من بن نايف "بشكل سري"
    الكلمات الدلالية:
    محمد بن سلمان, أخبار بن سلمان, أخبار السعودية, تغيير في ولاية العهد, عزل بن نايف, فرض الإقامة الجبرية, جهاز أمن الدولة السعودي, العائلة المالكة في السعودية, مكتب التحقيقات الفيدرالي, الجنرال عبد العزيز الهويريني, الأمير محمد بن نايف, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook