00:34 14 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    مقدسيون يصلون في الشارع بعد غلق الأقصى

    المرجعيات الدينية في القدس تؤكد رفضها للإجراءات الإسرائيلية الجديدة

    © REUTERS/ AMMAR AWAD
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    استمرار "غضب الأقصى" (47)
    0 01

    أكدت المرجعيات الدينية في مدينة القدس رفضها للبوابات الإلكترونية الإسرائيلية على أبواب المسجد الأقصى وكافة الإجراءات الجديدة، التي من شأنها أن تؤدي إلى تغيير الواقع التاريخي والديني في القدس.

    وقالت المرجعيات الدينية في بيان صحفي تلقت "سبوتنيك" نسخة عنه، اليوم الأحد، "ونحن نتصدى للعدوان الإسرائيلي على مقدساتنا وأهلنا، فإننا نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في وقف هذا العدوان".

    وناشدت المرجعيات في بيانها الملك الأردني عبد الله الثاني —صاحب الوصاية والرعاية على المقدسات في القدس وخاصة الأقصى، وكذلك الرئيس محمود عباس وكافة قادة العرب والمسلمين "لتحمل مسؤولياتهم واستخدام كافة أوراق الضغط السياسية والقانونية لصد العدوان على المقدسات والعمل على إزالة العدوان عن الأقصى".

    وأضافت "إننا نقدر وحدة أهلنا في القدس وفلسطين بكل فخر واعتزاز في التفافهم حول الأقصى، ونترحم على أرواح شهدائنا الذين ارتقوا دفاعًا عن الأقصى".

    وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية أكدت أن السلطات الإسرائيلية قامت بنصب كاميرات عالية الجودة حول أبواب المسجد الأقصى لتكون بديلا عن البوابات الإلكترونية، الأمر الذي قوبل برفض فلسطيني واحتجاج كبير.

    ويواصل الفلسطينيون رباطهم حول المسجد الأقصى رافضين الدخول في ظل الإجراءات الإسرائيلية الجديدة لليوم الثامن على التوالي، فيما تواصل القوات الإسرائيلية الاعتداء على المرابطين من حين لآخر. 

    الموضوع:
    استمرار "غضب الأقصى" (47)

    انظر أيضا:

    اقتحام إسرائيلي واسع للمسجد الأقصى
    إسرائيل تبحث عن بدائل للبوابات الإلكترونية أمام المسجد الأقصى
    خطيب المسجد الأقصى: الضغط يولد الانفجار والذي ينتفض لا يستشير أحدا
    الكلمات الدلالية:
    كاميرات مراقبة, البوابات, اقتحام المسجد الأقصى, الأقصى, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik