21:58 12 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    الرئيس الفلسطيني محمود عباس

    الرئيس الفلسطيني: ليس من حق إسرائيل تركيب بوابات إلكترونية بالمسجد الأقصى

    © AFP 2017/ ASHRAF SHAZLY
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    ملف القدس... "غضب الأقصى" (79)
    0 0 0

    رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مجددً الإجراءات التي تتخذها إسرائيل في مدينة القدس وبخاصة محيط المسجد الأقصى، داعياً إسرائيل إلى التراجع عما تتخذه من إجراءات لا سيما تركيب بوابات إلكترونية على أبواب المسجد.

    رام الله — سبوتنيك. وقال عباس، خلال استقباله اليوم الأحد بمقر الرئاسة بمدينة رام الله العلماء المشاركين في أعمال المنتدى الوطني الثاني للعلماء في فلسطين، "ليس من حقهم (الإسرائيليين) وضع البوابات الإلكترونية على أبواب الأقصى لأن السيادة على المسجد الأقصى المبارك من حقنا لذلك عندما اتخذوا هذه القرارات أخذنا موقفا حاسماً وحازماً وخاصة فيما يتعلق بالتنسيق الأمني وكل أنواع التنسيق بيننا وبينهم".

    وحذر عباس من أن "الأمور ستكون صعبة جدا ونحن لا نغامر بمصير شعبنا ولا نأخذ قرارات عدمية وإنما قرارات محسوبة نأمل أن تودي إلى نتيجة".

    وتابع قائلاً "إذا تحملنا وصبرنا بالتأكيد سنصل إلى ما نريد وأن نوقف تركيب هذه البوابات الإلكترونية وأن نوقف هذه الإجراءات وكذلك أن نوقف الاقتحامات التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية في كل مدن الضفة الغربية".

    وأضاف الرئيس الفلسطيني "القرار الذي اتخذناه بوقف جميع أنواع التنسيق سواء الأمني أو غيره ليس سهلا إطلاقا ولكن عليهم (الإسرائيليون) أن يتصرفوا وأن يعرفوا أنهم هم الذين سيخسرون حتماً لأننا نقوم بواجب كبير جداً في حماية الأمن عندنا وعندهم ولدينا كدولة فلسطين قناعة بأنه لا بد من محاربة الإرهاب في كل مكان ولدينا ما لا يقل عن 83 بروتوكولا مع مختلف دول العالم من أجل محاربة العنف والإرهاب".

    وتابع عباس "بالنسبة لنا كدولة حضارية نحارب العنف والإرهاب أما إسرائيل فتريد محاربة الإرهاب من خلالنا وتعتمد علينا ولا تقوم بواجباتها فهذا ما لا نقبله لذلك إذا أرادت إسرائيل أن يعود التنسيق الأمني بيننا وبينهم فعليهم أن يتراجعوا عن هذه الخطوات التي قاموا بها".

    واستطرد الرئيس الفلسطيني قائلاً "نحن الآن نعمل بأقصى جهودنا وفي كل الاتجاهات فيما يتعلق بالوحدة الوطنية وعلاقاتنا الدولية وعلاقاتنا مع إسرائيل واليوم هناك اجتماع لمجلس الأمن الدولي لبحث الموضوع وكذلك مجلس الجامعة العربية سيعقد اجتماعاً طارئا ومنظمة التعاون الإسلامي كذلك".

    وتشهد الأراضي الفلسطينية تصعيدا ميدانيا ومواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية، وذلك عقب قرار إسرائيل وضع بوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة على مداخل المسجد الأقصى بالقدس بعد مقتل اثنين من عناصر الشرطة الإسرائيلية وثلاثة فلسطينيين في اشتباك مسلح داخل باحات الأقصى قبل أسبوعين.

    الموضوع:
    ملف القدس... "غضب الأقصى" (79)

    انظر أيضا:

    كاميرات حساسة وجسور وبوابات على أبواب الأقصى
    إسرائيل تبحث عن بدائل للبوابات الإلكترونية أمام المسجد الأقصى
    خطيب المسجد الأقصى: الضغط يولد الانفجار والذي ينتفض لا يستشير أحدا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأقصى, محمود عباس, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik