10:03 20 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    مقدسيون يؤدون الصلاة في شوارع القدس رفضا للإجراءات الإسرائيلية تجاه المسجد الأقصى

    الشرطة الإسرائيلية تقترح بديلا تكنولوجيا لأجهزة الكشف عن المعادن أمام الأقصى

    © REUTERS / RONEN ZVULUN
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    ملف القدس... "غضب الأقصى" (79)
    0 0 0

    قدم ممثلو الشرطة الإسرائيلية في اجتماع مجلس الوزراء الأمني ليلة أمس الأحد، بديلا تكنولوجيا لكاشفات المعادن التي تم تركيبها بالقرب من مداخل المسجد الأقصى، التي أثارت موجة من الاحتجاجات بين الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية وبعض الدول العربية والعالم.

    وحسب موقع صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، أشار مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى علم بمضمون اجتماع مجلس الوزراء، إلى أن إحدى الوسائل البديلة التي اقترحتها الشرطة هي كاميرات متطورة مقترنة ببرامج التعرف على الوجوه.

    وحسب الصحيفة الإسرائيلية أدى الحادث الذي وقع في السفارة الإسرائيلية في الأردن مساء أمس إلى مقاطعة مجلس الوزراء عدة مرات، وفي النهاية لم يكن هناك تصويت على اقتراح الشرطة. وستجتمع الحكومة مرة أخرى مساء اليوم الإثنين وقد يكون هناك تصويت على الخطة البديلة وإزالة أجهزة الكشف عن المعادن.

    وقال مسؤول إسرائيلي كبير إنه خلال اجتماع مجلس الوزراء قدم ممثلو جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "شين بيت"، معلومات استخبارية تشير إلى زيادة كبيرة في التحذيرات من الهجمات الإرهابية في ظل تزايد التوتر بالقدس.

    وأضاف أن الجمع بين البديل الذي قدمته الشرطة وتحذيرات "شين بيت" تسبب في أن عدة وزراء أعادوا النظر وفكروا في دعم إزالة أجهزة الكشف عن المعادن. وقال المسؤول الكبير "إن الوزراء يدركون أن هناك بديلاً يمكن أن يمنع الاحتكاك".

    والتقى المبعوث الأمريكي جيسون جرينبلات والسفير الأمريكي لدى إسرائيل دافيد فريدمان مساء اليوم مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مكتبه بالقدس لبحث الأزمة في القدس والسفارة في الأردن.

    الموضوع:
    ملف القدس... "غضب الأقصى" (79)

    انظر أيضا:

    قيادي فلسطيني: حادث الأردن رد فعل غاضب على أحداث "الأقصى"
    الكلمات الدلالية:
    بنيامين نتنياهو, أخبار فلسطين, اجهزة الكشف عن المعادن, هجوم, الشرطة الإسرائيلية, القدس, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik