09:29 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    بناء على تحريات ومعلومات استخبارية دقيقة، تمكنت الجهات السورية المختصة في كمين محكم لها من ضبط سيارة شاحنة محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر في طريقها إلى التنظيمات الإرهابية كانت متجهة من البادية إلى القلمون الغربي بريف دمشق. بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

    وذكر ضابط في الجهات المختصة في تصريح للوكالة، أن "قوة من مكافحة الإرهاب في شعبة المخابرات العسكرية بالجيش العربي السوري ضبطت سيارة شاحنة محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة من بينها أسلحة أمريكية وفرنسية الصنع كانت متجهة إلى المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة في القلمون الغربي في محاولة يائسة لإيقاف تقهقرها وانكسارها أمام عمليات الجيش العربي السوري والمقاومة الوطنية اللبنانية في القلمون الغربي".

    وشملت الأسلحة المضبوطة، بحسب المصدر الأمني، عشرات الآلاف من الطلقات المتنوعة وصواريخ مضادة للدروع "سي 57" فرنسية الصنع ومدافع "سي جي" أمريكية الصنع، إضافة إلى رشاشات وقناصات متنوعة غربية المنشأ وعدد من المناظير الحربية وقواذف "أر بي جي" وحشواتها.

    ولفت المصدر إلى أن "ضبط هذه الكمية من الأسلحة الغربية المنشأ يؤكد أن الدول الراعية للإرهاب ما زالت تدعم التنظيمات الإرهابية في انتهاك للقوانين والقرارات الدولية ذات الصلة".

    انظر أيضا:

    هل حان وقت انسحاب الولايات المتحدة من سوريا
    إدلب...وطريق الانخراط في عملية التسوية في سوريا
    هل تنسحب الولايات المتحدة من سوريا؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأمن في سوريا, أسلحة وذخائر, الأزمة السورية, ضبط اسلحة ومتفجرات, الاستخبارات العسكرية السورية, جبهة النصرة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook